24 كانون الثاني يناير 2017 / 18:44 / منذ 8 أشهر

تلفزيون- فرنسا والسعودية تدعوان لمشاركة الأمم المتحدة في المحادثات السورية

الموضوع 2251

المدة 1.54 دقيقة

الرياض في السعودية

تصوير 24 يناير كانون الثاني 2017

الصوت طبيعي مع لغة فرنسية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قالت السعودية وفرنسا اللتان تدعمان المعارضة السورية اليوم الثلاثاء (24 يناير كانون الثاني) إنهما تأملان أن تؤدي محادثات الهدنة السورية في أستانة إلى استئناف جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة في جنيف وتوفير المزيد من المساعدات للمدنيين الذين عانوا من الحرب المستعرة منذ نحو ستة أعوام.

وفي مؤتمر صحفي مشترك حث وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو ونظيره السعودي عادل الجبير على استئناف المحادثات ”في أسرع وقت ممكن بجنيف في إطار وتحت إشراف الأمم المتحدة.“

واختتمت إيران وروسيا وتركيا محادثات الهدنة في قازاخستان اليوم بالإعلان عن آلية ثلاثية لمراقبة اتفاق هدنة هشة بين الأطراف السورية المتنازعة وضمان الالتزام الكامل به.

ولم تشارك السعودية في اجتماعات أستانة على الرغم من حضور مبعوث فرنسي بشكل غير رسمي مع نظرائه الغربيين.

وجاءت المحادثات في أستانة بعد أعوام من فشل محادثات متقطعة في جنيف في حل النزاع.

وتعقد الجولة المقبلة من محادثات جنيف التي تقودها الأمم المتحدة في الثامن من فبراير شباط.

وشارك ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا في محادثات أستانة.

ولم تؤكد السعودية أحد الأطراف الرئيسية الداعمة لمقاتلي المعارضة ما إذا كانت ستواصل إرسال دعم عسكري لهم بعد طردهم من مدينة حلب أكبر معقل لهم في سوريا في ديسمبر كانون الأول الماضي.

تلفزيون رويترز (إعداد وتحرير محمد محمدين للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below