25 كانون الثاني يناير 2017 / 07:46 / بعد عام واحد

سيرينا تطيح بكونتا وتواجه لوتشيتش باروني في قبل نهائي بطولة استراليا

من نيك مولفيني

ملبورن 25 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - واصلت سيرينا وليامز سعيها نحو لقبها 23 في البطولات الأربع الكبرى بالفوز على البريطانية المتألقة جوهانا كونتا 6-2 و6-3 لتبلغ الدور قبل النهائي لبطولة استراليا المفتوحة للمرة الثامنة اليوم الأربعاء.

وسددت اللاعبة الامريكية البالغ عمرها 35 عاما 10 إرسالات ساحقة واقتنصت 25 نقطة مباشرة حاسمة خلال نحو 75 دقيقة على ملعب رود ليفر لتنضم إلى شقيقتها فينوس في الدور قبل النهائي حيث ستلعب ضد الكرواتية ميريانا لوتشيتش باروني.

ونجحت كونتا المصنفة التاسعة والتي بلغت الدور قبل النهائي للبطولة العام الماضي وحصدت لقب بطولة سيدني الاستعدادية في استراليا في كسر إرسال منافستها مرة واحدة لكنها لم تستطع مواجهة قوة المصنفة الثانية عالميا.

واستطاعت وليامز حسم الأمور لصالحها في أقل من 50 في المئة من ضربات إرسالها الأولى لكنها حققت نقاطا في 88 بالمئة من المرات التي فعلت فيها ذلك.

ورغم غضبها من عدم دقتها في بعض الأحيان سيطرت وليامز على الأمور لتتجاوز منافستها البالغ عمرها 25 عاما لتبلغ الدور قبل النهائي للمرة 34 في البطولات الأربع الكبرى دون خسارة أي مجموعة في خمس مباريات.

وقالت وليامز ”اخطأت كثيرا اليوم وشعرت ببعض الغضب ثم قلت لنفسي ...سيرينا توقفي عن الشكوى ولا تكوني مثل الطفلة على أرض الملعب.“

وأضافت” اعترف أنني اشتكي كثيرا... لكني دعوت نفسي للشعور بالسعادة ومحاولة الاستمتاع بالوقت وفعلت ذلك.“

وتسعى سيرينا للقبها السابع على ملاعب ملبورن بارك وهو ما سيضمن لها العودة لصدارة تصنيف اللاعبات المحترفات بعد خروج المصنفة الأولى عالميا انجليكه كيربر حاملة اللقب.

وبدأت وليامز المباراة بشكل بطيء وبشعور غير مألوف تجاه منافستها التي كانت تحاول إجبارها على الابتعاد عن منتصف الملعب.

وانقذت وليامز نقطة كسر الإرسال لتحافظ على إرسالها الثاني وتتقدم 3-1 عندما أعادت اللاعبة البريطانية كرة في الشباك بعد تبادل طويل للكرة.

ومنح خطأ اخر من كونتا الامريكية وليامز الفوز بالمجموعة وضغطت سيرينا على الفور على منافستها في بداية المجموعة الثانية.

وتعافت كونتا من تأخرها صفر-40 وكسرت إرسال وليامز وتقدمت 2-1 عندما أطاحت اللاعبة الفائزة بالبطولة ست مرات بالكرة خارج الملعب.

وكان الضغط على إرسال كونتا كبيرا في ذلك الوقت وتحركت وليامز بحيوية الشباب لتكسر إرسال منافستها بضربة خلفية قوية لتحصل على فرصة الإرسال لحسم المباراة.

وقالت سيرينا إنها سعيدة بمواجهة لوتشيتش باروني البالغ عمرها 34 عاما بعد نحو 18 عاما من مواجهتين سابقتين في عام 1998.

وأضافت ”هذا أمر مذهل. الثلاثينات هو سن الشباب الآن. أنا فخور بميريانا فهي تقدم أداء جيدا للغاية.“

وتابعت “تواجهنا قبل أكثر من عقد من الزمن ...بل منذ نحو عقدين من الزمن. هي تلعب منذ عقدين من الزمن.

”بغض النظر عما سيحدث فإن لاعبة يبلغ عمرها 34 عاما أو أكثر ستكون في النهائي لذا فهذا أمر رائع.“ (إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير احمد عبد اللطيف)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below