إندونيسيا تحقق في مزاعم عن تهريب قواتها للسلاح في السودان

Wed Jan 25, 2017 10:03am GMT
 

جاكرتا 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال مسؤولون إن إندونيسيا سترسل اليوم الأربعاء فريقا للسودان للتحقيق في مزاعم بأن قواتها لحفظ السلام المتمركزة هناك ضمن بعثة الأمم المتحدة حاولت تهريب سلاح خارج البلاد.

ومنعت سلطات السودان الأسبوع الماضي 139 من شرطة إندونيسيا من السفر جوا من دارفور بعد أن أظهرت شاشات التفتيش الأمني وجود بنادق وذخيرة في حقائبهم.

ونفت الشرطة الإندونيسية أن يكون ضباطها حاولوا تهريب سلاح.

وقال بوي رافلي أمار المتحدث باسم الشرطة في رسالة نصية "الواضح أن الحقائب التي تحمل السلاح لا تخص الوحدة الإندونيسية."

وأضاف "هناك تحقيق جار يشمل الأمم المتحدة والسلطات السودانية والشرطة الإندونيسية."

وكان ضباط شرطة إندونيسيا جزءا من بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور وكان من المقرر أن يعودوا إلى بلادهم بعد استكمال جولة.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)