25 كانون الثاني يناير 2017 / 15:58 / منذ 8 أشهر

قوات بريطانية تراقب حاملة طائرات روسية أثناء عودتها من سوريا

لندن 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - رافقت القوات المسلحة البريطانية حاملة طائرات روسية وصفها وزير الدفاع مايكل فالون بأنها ”سفينة العار“ لدى مرورها في المياه القريبة من الساحل الإنجليزي في طريق عودتها من حملة غارات جوية في سوريا.

وأظهرت الصور التي أصدرتها وزارة الدفاع البريطانية طائرات مقاتلة من طراز تايفون التابعة لسلاح الجو الملكي والفرقاطة سانت ألبانز وهي ترافق حاملة الطائرات الروسية الأميرال كوزنيتسوف والسفن الداعمة لها في القنال الإنجليزي اليوم الأربعاء لدى إبحارها صوب بحر الشمال.

وقال فالون في بيان “سنراقب عن كثب الأميرال كوزنيتسوف وهي عائدة إلى روسيا..إنها سفينة عار لم تؤد مهمتها إلا إلى زيادة معاناة الشعب السوري.

”سنظل قريبين من هذه السفن في كل خطوة في طريقها حول المملكة المتحدة في إطار التزامنا الراسخ بالحفاظ على بريطانيا آمنة.“

وكانت طائرات على متن الحاملة تشارك في حملة قصف روسية ضد قوات المعارضة في الحرب الأهلية السورية وهي حملة وجه لها الغرب اتهامات واسعة النطاق باستهداف المدنيين دون تمييز.

وكانت كوزنيتسوف- حاملة الطائرات الروسية الوحيدة- قد مرت في القنال الانجليزي في طريقها إلى سوريا في أكتوبر تشرين الأول الماضي. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below