25 كانون الثاني يناير 2017 / 21:04 / بعد عام واحد

علاج بخلايا مناعية معدلة جينيا ينقذ طفلتين من سرطان الدم

لندن 25 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال علماء اليوم الأربعاء إن طفلتين أُنقدتا من سرطان الدم بعد حقنهما بجرعات من خلايا مناعية معدلة جينيا وتعيشان في حالة مستقرة في المنزل بعد أكثر من عام على بدء العلاج.

وأصبحت ليلى ريتشاردز أول شخص في العالم يحصل على علاج بالخلايا الذي طورته شركة سيليكتس الفرنسية للتكنولوجيا الحيوية في مستشفى جريت أورموند ستريت ببريطانيا في عام 2015. وعولجت طفلة ثانية بعد ذلك بفترة قصيرة.

ونشر الفريق المشارك في علاج الحالتين تفاصيل عملهما وقالا إن الطفلتين لا تزالان خاليتين من المرض بعد 18 شهرا و12 شهرا على الترتيب من بدء العلاج.

وقال وسيم قاسم استشاري المناعة بالمستشفى الكائن في لندن إن الحالتين أظهرتا أن الخلايا المعدلة جينيا تحقق المرجو منها على الرغم من أنه لا تزال هناك حاجة للمتابعة على المدى الطويل.

وأضاف قائلا ”في حين أن المريضتين موجودتان الآن في المنزل وحالتهما مستقرة إلا أنه يتعين علينا أن نتعامل مع هذه النتائج ببعض الحذر إذ أننا لم نعرف بعد ما إذا كانت هذه التقنية ستكون ناجحة في علاج عدد أكبر من المرضى.“

والمرحلة الأولية من التجارب السريرية للعلاج بالخلايا جارية حاليا في كل من الأطفال والراشدين. (إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below