توقع ارتفاع مبيعات أدوية السرطان والالتهاب الكبدي في الصين

Thu Jan 26, 2017 10:41am GMT
 

شنغهاي (الصين) 26 يناير كانون الثاني (رويترز) - تعتزم الصين إضافة أكثر من 300 دواء جديد وتقليدي إلى قائمة الأدوية التي ستساعد الدولة المرضى في دفع ثمنها في أول تغيير منذ أكثر من سبع سنوات والذي من شأنه دعم أدوية السرطان وأمراض الكلى والالتهاب الكبدي الفيروسي وسيولة الدم.

وقال مسؤولون من قطاع الدواء إن أدوية واسعة الانتشار مثل فيريد لعلاج الالتهاب الكبدي الذي تنتجه شركة جلاكسو سميث كلاين وبريلينتا لعلاج أمراض القلب من إنتاج استرازنيكا وعقار رينفيلا لعلاج أمراض الكلى المزمنة من إنتاج سانوفي ستدرج على القائمة خلال الأسابيع المقبلة مما يضمن فعليا زيادة مبيعاتها.

ويقول محللون وأشخاص من داخل القطاع إن أدوية الأورام من المرجح كذلك أن تضاف إلى قوائم وطنية وإقليمية. وصعوبة الحصول على أدوية السرطان قضية ساخنة في الصين حيث يلجأ المرضى إلى تحمل عبء ديون ثقيلة أو إلى سوق غير رسمية للحصول على الأدوية التي يحتاجون إليها.

والتغيير في قائمة الأدوية المدعومة من الدولة سيكون بمثابة دفعة قوية تلقى ترحيب شركات الدواء العالمية التي شهدت انكماشا أو تراجعا في نمو مبيعاتها العام الماضي في الصين ثاني أكبر سوق للأدوية في العالم.

وقال مسؤول تنفيذي من شركة دواء بريطانية كبيرة في شنغهاي "إنها بدرجة كبيرة أهم قائمة دواء تطرح. وإضافتها تعني ارتفاعا كبيرا في مبيعات الأدوية."

وإدراج دواء على هذه القائمة يعني إتاحته من خلال برامج التأمين الصحي الحكومية مما يجعل سعره في متناول أعداد كبيرة من المستهلكين.

(إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير سها جادو)