26 كانون الثاني يناير 2017 / 11:16 / منذ 9 أشهر

سيرينا تضرب موعدا مع فينوس في نهائي استراليا المفتوحة

من نيك مولفيني

ملبورن 26 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - ‭ ‭ ‬‬ عادت سيرينا وفينوس وليامز بالزمن إلى الوراء بعدما تأهلتا إلى نهائي استراليا المفتوحة للتنس اليوم الخميس في المرة التاسعة التي تتنافس فيها اللاعبتان على لقب بطولة كبرى.

وبكل قوة وضعت سيرينا الشقيقة الصغرى حدا لمشوار ميريانا لوتشيتش باروني الرائع في البطولة إذ تغلبت على الكرواتية البالغ عمرها 34 عاما 6-2 و6-1.

وكانت مباراة فينوس على ملعب رود ليفر ارينا أصعب إذ أنها احتاجت للاستعانة بخبرتها المتراكمة عبر 73 مشاركة في البطولات الكبرى لتقلب تأخرها بمجموعة إلى فوز 6-7 و6-2 و6-3 على مواطنتها كوكو فاندفيجه.

وتوقعت فينوس البالغ عمرها 36 عاما والتي خسرت أمام سيرينا في المرة الوحيدة التي بلغت فيها نهائي استراليا المفتوحة في 2003 ألا يكون للمشاعر دور كبير في النهائي بعد غد السبت رغم أن الشعور السائد اليوم الخميس متعلق بالاعتزاز بالأسرة.

وقالت سيرينا التي تصغر شقيقتها بعام ”بالنسبة لنا التأهل إلى النهائي حلم تحقق.“

وأضافت ”انها أصعب منافساتي.. لم تفز علي أي منافسة بقدر فينوس. بغض النظر عما يحدث فإن كلانا فائزة... البطولة ستذهب لأحد أفراد عائلة وليامز.“

ورغم أن سيرينا عادت للمنافسات بعد توقف أربعة أشهر بسبب إصابة في الكتف ووصلت فينوس لنهائي بطولة كبرى للمرة الأولى في ثماني سنوات فإن مسيرة لوتشيتش باروني الخيالية عادت إلى السطح مجددا بعدما شقت طريقها من القاع بعد عودتها للمنافسات في 2008.

وبدأت اللاعبة الكرواتية المباراة بقوة وأربطة حول ساقها اليسرى ولعبت ضربات حاسمة ولكنها لم تتمكن من مجاراة المصنفة الثانية عالميا التي حسمت المباراة في 50 دقيقة.

وقالت سيرينا ”حقيقة إنها مصدر الهام.. تستحق كل الثناء اليوم. بالنظر إلى كل ما خاضته.. هي مصدر الهام بالنسبة لي.“

واحتاجت فينوس ثلاثة أمثال الوقت الذي أنهت فيه شقيقتها الأصغر المباراة تقريبا للتغلب على فاندفيجه المصنفة 35 عالميا والتي كسرت ارسال المصنفة 13 في أول شوط وفازت بالمجموعة الأولى بفضل الشوط الفاصل.

وكانت آمال اللاعبة البالغ عمرها 25 عاما تعتمد على دقة ضربات الارسال والضربات الحاسمة ولكن كل هذا ذهب هباء بسبب الأخطاء السهلة العديدة التي ارتكبتها وبلغ عددها 51 إجمالا ووصلت نسبة ضربات الارسال الأول الناجحة لها 55 في المئة.

ورغم ذلك كان سر فوز فينوس هو قدرتها على رفع مستواها عندما كانت في أمس الحاجة لذلك وأنقذت اللاعبة التي فازت بسبعة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى 12 فرصة لكسر ارسالها من أصل 13 كانت سبعة منها في المجموعة الثانية وحدها.

واحتفلت فينوس بقوة بالفوز الذي جعلها أكبر لاعبة سنا تتأهل لنهائي استراليا المفتوحة في عصر الاحتراف.

إعداد طه محمد للنشرة العربية- تحرير فتحي عبد العزيز

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below