27 كانون الثاني يناير 2017 / 12:15 / بعد 10 أشهر

ميركل وأولوند يدعوان للوحدة الأوروبية في مواجهة تحديات كبيرة

برلين 27 يناير كانون الثاني (رويترز) - أكدت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند على ضرورة الوحدة الأوروبية في مواجهة تهديدات متنامية داخليا وخارجيا بما في ذلك صعود الشعبوية في أنحاء أوروبا والتهديدات الأمريكية بالتخلي عن حرية التجارة.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي اليوم الجمعة مع أولوند ”تواجه أوروبا تحديات داخلية وخارجية كبيرة... لا يسعنا التغلب عليها إلا بالعمل معا.“

وأضافت ”نحن بحاجة إلى التزام واضح ومشترك بشأن الاتحاد الأوروبي .. وبشأن ما أنجزناه والقيم التي تميز أنظمتنا الحرة الديمقراطية.“

وقال أولوند إن صعود الشعبويين في القارة مصدر تهديد كبير للاتحاد الأوروبي.

وأضاف ”بصراحة شديدة.. التهديدات لأوروبا ليست فقط من خارجها. إنها تأتي أيضا من الداخل. ما أقصده هو صعود المتطرفين الذين يستغلون عوامل خارجية لإثارة الارتباك داخليا.“

ولم يتلق الزعيمان أسئلة بالمؤتمر الصحفي.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below