28 كانون الثاني يناير 2017 / 20:35 / بعد 10 أشهر

رئيس موزامبيق يقول إنه يريد استئناف العلاقات مع المؤسسات المالية الدولية

مابوتو 28 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال رئيس موزامبيق فيليبي نيوسي إن حكومته ملتزمة باستعادة ثقة المؤسسات المالية والمستثمرين الدوليين بعد فضيحة ديون كُشف النقاب عنها العام الماضي.

وشهدت موزامبيق وهي إحدى أفقر دول العالم انهيار عملتها وثقة المستثمرين منذ ابريل نيسان 2016 عندما أوقف صندوق النقد الدولي قرضا بعد فضيحة بشأن ديون لم يُكشف النقاب عن حجمها لقروض تزيد عن ملياري دولار لم يوافق عليها البرلمان.

ونقلت وسائل الإعلام الرسمية اليوم السبت عن نيوسي قوله في افتتاح المقر الجديد لثاني أكبر بنوك التجزئة في موزامبيق وهو بنك التجارة والاستثمار إن عملية مراجعة دولية مستقلة تتقدم”بوتيرة جيدة.“

وقال نيوسي إن “المراجعة الدولية تمضي قدما بوتيرة جيدة.

”حكومتنا تقوم بمبادرات سعيا إلى إعادة توطيد العلاقات مع المؤسسات المالية الدولية ومع شركائنا.“

وحث بنك موزامبيق (البنك المركزي) على اتخاذ إجراءات ”لتعزيز استقرار القطاع المالي.“ (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below