28 كانون الثاني يناير 2017 / 22:40 / بعد 10 أشهر

مقدمة 2-إنترناسيونالي يحقق فوزه السابع على التوالي في إيطاليا

(لإضافة تصريحات)

ميلانو 28 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - واصل إنترناسيونالي صحوته الرائعة مع المدرب ستيفانو بيولي وفاز 3-صفر على بيسكارا ليحقق انتصاره السابع على التوالي في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم ويجتاز لاتسيو ويصبح رابعا اليوم السبت.

ووضع دانيلو دامبروسيو فريقه إنترناسيونالي على طريق الانتصار في منتصف الشوط الأول وأضاف البرتغالي جواو ماريو الهدف الثاني قبل دقيقتين من نهاية الشوط بعد تمريرة من إيفان بريشيتش.

واختتم البديل إيدر الثلاثية في الدقيقة 73 بعد لحظات من المشاركة ومستفيدا من تمريرة من القائد ماورو إيكاردي الذي ساهم أيضا بشكل كبير في هدف جواو ماريو.

وقال بيولي للصحفيين ”نؤدي بعض الأمور بشكل جيد لكني متأكد من إمكانية الظهور بشكل أفضل. بوسع العديد من اللاعبين تقديم المزيد. نعمل بشكل رائع لكننا لسنا في أفضل حالة ممكنة.“

وأضاف ”أتولى تدريب فريق قوي جدا ويملك رغبة عالية.. عند توفر كل هذه الظروف يمكن الثقة دائما بأداء عمل جيد.“

وتولى بيولي تدريب إنترناسيونالي خلفا لفرانك دي بور في الثامن من نوفمبر تشرين الثاني بعد إقالة المدرب الهولندي ونجح المدرب المخضرم الجديد في ترك بصمة بحصد 25 نقطة من عشر مباريات بالدوري.

ومنحت هذه الانتفاضة إنترناسيونالي دفعة للمنافسة على أول ثلاثة مراكز من أجل العودة للمنافسة على المشاركة في دوري أبطال أوروبا ولأول مرة منذ 2011.

ويحتل إنترناسيونالي المركز الرابع برصيد 42 نقطة بفارق ست نقاط عن يوفنتوس المتصدر الذي يتبقى له مباراتان. ويملك نابولي ثالث الترتيب - الذي يستضيف باليرمو غدا - 44 نقطة.

وتراجع لاتسيو إلى المركز الخامس بعدما سجل روبرتو إنجليزي هدفا قرب النهاية ليمنح كييفو الانتصار 1-صفر ويجعله يضع حدا لهزيمة الفريق في أربع مباريات متتالية بالمسابقة.

وبعد نجاته من تهديدات فريق المدرب سيموني إنزاجي في الشوط الأول وضع إنجليزي الكرة في الشباك بعد تمريرة من ماسيمو جوبي بعد هجمة مرتدة نادرة للفريق الزائر ليحصد كييفو النقاط الثلاث ويقفز ثلاثة إلى المركز العاشر وله 28 نقطة.

ودخل لاتسيو المباراة بعد هزيمة مؤلمة 2-صفر أمام يوفنتوس في الجولة الماضية وبدون مهاجمه الموقوف تشيرو إيموبيلي. وشارك فيليب ديورديفيتش بدلا منه.

وكان فيليبي أندرسون هو أبرز لاعبي لاتسيو في شوط أول مثير نجح فيه الفريق الزائر في الحفاظ على نظافة شباكه بطريقة ما. وأبعد ستيفانو سورنتينو حارس كييفو ثلاث فرص من بينها تسديدة لأندرسون بعد أن راوغ اللاعب البرازيلي ثلاثة مدافعين.

وافتقر الشوط الثاني للإثارة نفسها ونجح كييفو في إيقاف هجمات لاتسيو رغم أن الفريقين اقتربا من هز الشباك في 60 ثانية مثيرة.

وسدد فابريتسيو كاتشياتوري الظهير الأيمن لكييفو كرة رائعة حادت قليلا عن المرمى قبل عشر دقائق من النهاية وبعد نجاته من هذه الفرصة انطلق لاتسيو في الجهة الأخرى وسقطت الكرة أمام أندرسون لكنه أطاح بها خارج الملعب.

وأهدر أندرسون ثالث فرصة حقيقية مع سعي لاتسيو لادراك التعادل لكن كييفو صمد ليصبح ثالث فريق ينتصر على ملعب لاتسيو بعد روما ويوفنتوس أول فريقين في الترتيب.

وقال إنزاجي لشبكة سكاي سبورت إيطاليا ”هذا أمر مؤسف للاعبين. كنا نستحق الفوز وانتهت المباراة بالخسارة. هذه كرة القدم وهي رياضة قاسية.“ (إعداد أسامة خيري للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below