31 كانون الثاني يناير 2017 / 09:39 / منذ 7 أشهر

سفير أمريكي ينفي بناء مستودعات أسلحة أمريكية في الفلبين

مانيلا 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - نفى السفير الأمريكي في الفلبين سونج كيم اليوم الثلاثاء الاتهامات التي وجهها الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي للقوات الأمريكية ببناء مستودعات للأسلحة في خمس قواعد بالبلد الآسيوي.

وقال دوتيرتي يوم الأحد إن الولايات المتحدة خزنت أسلحة بما في ذلك دبابات في ثلاثة مواقع بالفلبين مما قد يستفز الصين ويجعل بلاده عرضة للخطر.

وهدد الرئيس فيما بعد بإلغاء معاهدة دفاعية بين البلدين الحليفين تعتبر مهمة للمصالح الاستراتيجية الأمريكية في آسيا.

وقال السفير في منتدى بنادي ماكاتاي للأعمال "لا نبني مستودعا للأسلحة في أي مكان بالفلبين" مضيفا أن المنشآت المقرر بناؤها تهدف إلى تخزين معدات لمكافحة الكوارث.

وأضاف أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تبني أي شيء في قواعد بالفلبين دون موافقة الحكومة الفلبينية وأن منشآتها "لا علاقة لها بالأسلحة".

واختلف مسؤولون عسكريون فلبينيون مع دوتيرتي في الرأي وقالوا إنه تم النظر في مخاوفه ولا يوجد ما يدعمها.

وقال سونج إنه أجرى نقاشات مطولة مع كبار مسؤولي الأمن بمن فيهم وزير الدفاع ووعد بتهدئة بعض المخاوف. وأكد على أن التحالف بين البلدين لا يزال راسخا.

وأحجم إرنستو أبيلا المتحدث باسم دوتيرتي عن الكشف عن المصدر الذي استقى الرئيس منه معلوماته عندما قال إن مستودعات أسلحة أمريكية تبنى.

وقال أبيلا في إفادة صحفية "لا يمكنني أن أقول لكم هذا لكنه تحصل فيما يبدو على بعض المعلومات."

وجاءت تصريحات دوتيرتي بعد موافقة وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) على تحديث وبناء ثكنات ومطارات ومنشآت تخزين هذا العام بموجب اتفاقية التعاون الدفاعي التي يرفضها الرئيس الفلبيني. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below