31 كانون الثاني يناير 2017 / 16:45 / بعد 10 أشهر

مقابلة-يونسيف: حرب اليمن تقضي على المكاسب الصحية وأطفال كثيرون يموتون جوعا

من ستيفاني نيبيهاي

جنيف 31 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) اليوم الثلاثاء إن اليمن فقد مكاسب حققها على مدار عشر سنوات في مجال الصحة العامة نتيجة للحرب والأزمة الاقتصادية وإن ما يصل إلى 63 ألف طفل ماتوا العام الماضي جراء أسباب كان يمكن منعها لها صلة بسوء التغذية.

وأضافت أن قرابة 3.3 مليون شخص بينهم 2.2 مليون طفل في أنحاء اليمن يعانون من سوء تغذية حاد. ويشمل ذلك العدد نحو نصف مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد.

ويترك أشد حالات سوء التغذية الأطفال الصغار عرضة للإسهال والملاريا والتهابات الجهاز التنفسي وهي أمراض تهدد الحياة لكن يمكن منعها.

وقالت ميريتكسيل ريلانو ممثلة يونيسيف في اليمن لرويترز في جنيف ”ما يقلقنا هو سوء التغذية الحاد الشديد لأنه يقتل الأطفال.“

وأضافت ”عدنا عشر سنوات إلى الوراء بسبب النظام الصحي المتداعي والصراع والأزمة الاقتصادية. فقدت مكاسب صحية تحققت على مدار عشر سنوات“ مع وفاة 63 من كل ألف طفل دون سن الخامسة مقارنة مع 53 في 2014.

وانقسم اليمن جراء الحرب الأهلية المندلعة منذ عامين تقريبا والتي تضع جماعة الحوثي المتحالفة مع إيران في مواجهة تحالف عربي سني بقيادة السعودية. ولقي ما لا يقل عن عشرة آلاف شخص حتفهم في القتال.

وقالت ريلينو لاحقا في إفادة صحفية أن معدل سوء التغذية الحاد الشديد ”ارتفع لثلاثة أمثال“ بين 2014 و2016 إلى 460 ألف طفل.

وأضافت ”معدل الوفيات دون الخامسة زاد لدرجة أننا نقدر أن ما لا يقل عن عشرة آلاف طفل آخرين توفوا في 2016 نتيجة أمراض يمكن منعها.“

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية- تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below