مقدمة 1-وزير الطاقة: السعودية قد تعزز استثماراتها النفطية في أمريكا

Wed Feb 1, 2017 12:23pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات وخلفية)

دبي أول فبراير شباط (رويترز) - قال وزير الطاقة السعودي خالد الفالح في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) إن المملكة قد تزيد استثمارات النفط في الولايات المتحدة بسبب سياسة الطاقة التي تنتهجها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والتي تعتمد بشكل أكبر على الوقود الأحفوري.

وكان ترامب تعهد خلال حملته الانتخابية بأن تعزز واشنطن استقلالية الولايات المتحدة في قطاع الطاقة عن التكتلات النفطية مثل منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي تقودها السعودية -أكبر منتجيها- بحكم الأمر الواقع.

لكن الفالح قال لبي.بي.سي إن "هناك مساحات ضخمة لتلاقي" المصالح بين الحليفين التقليديين.

وقال الفالح لبي.بي.سي في مقابلة أذيعت اليوم الأربعاء "الرئيس ترامب لديه سياسات جيدة لصناعات النفط وأعتقد أنه علينا أن نقر بها... لقد ابتعد عن السياسات غير الواقعية التي تبالغ في مناهضة الوقود الأحفوري.

"أعتقد أنه يريد محفظة طاقة متنوعة تضم النفط والغاز والطاقة المتجددة والتأكد من تنافسية الاقتصاد الأمريكي. نريد الأمر ذاته في المملكة العربية السعودية."

وكشفت المملكة العام الماضي عن خطط واسعة تهدف إلى إنهاء اعتمادها على النفط والتحول إلى قوة استثمار عالمية من خلال خطة إصلاح واسعة تعرف باسم "رؤية السعودية 2030".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت هناك مخاوف بشأن وعد ترامب بالسعي للاستقلال في مجال الطاقة ووقف واردات الخام من السعودية قال الفالح "ليست لدينا مشكلة فيما يتعلق بالنمو الطبيعي لإمدادات النفط الأمريكية. قلت مرارا وتكرارا أننا نرحب بذلك طالما أنها تنمو بالتماشي مع الطلب العالمي على الطاقة.

"استثمرنا مليارات الدولارات في التكرير والتوزيع بالولايات المتحدة وقد نعزز تلك الاستثمارات بناء على سياسات إدارة ترامب المساندة للقطاع وللنفط والغاز في الولايات المتحدة."   يتبع