1 شباط فبراير 2017 / 17:21 / بعد 8 أشهر

تلفزيون- المغرب يعود للاتحاد الأفريقي بعد سنوات من الخلاف بشأن الصحراء الغربية

الموضوع 3194

المدة 1.46 دقيقة

أديس أبابا في أثيوبيا/حدود المغرب مع الصحراء الغربية

تصوير 30 يناير كانون الثاني 2017 ولقطات من الأرشيف

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

أعاد الاتحاد الأفريقي رسميا المغرب لعضويته يوم الثلاثاء (31 يناير كانون الثاني) بعد أكثر من ثلاثة عقود من انسحاب الرباط مما كانت تسمى آنذاك منظمة الوحدة الأفريقية بسبب خلاف على وضع الصحراء الغربية.

وكان المغرب انسحب من منظمة الوحدة الأفريقية قبل أكثر من ثلاثين عاما وسط خلاف بشأن اعتراف المنظمة بالصحراء الغربية التي يسيطر المغرب على معظم أجزائها منذ عام 1976.

وقال محمد ياسين الوزير في الجمهورية الصحراوية ”الاتحاد الأفريقي قبل ضم المغرب..الطلب غير المشروط الذي قدمه المغرب للانضمام للاتحاد الأفريقي. نحن الجمهورية الصحراوية نرحب بهذا القرار. نرحب بعودة المغرب للبيت الأفريقي وجلوسه إلى جانب جيرانه وأشقائه والجمهورية الصحراوية.“

وكان المغرب قد وجه طلب العودة العام الماضي إلى مفوضية الاتحاد الأفريقي كما صادق البرلمان المغربي قبل أيام على القانون التأسيسي للاتحاد.

وتسعى جبهة البوليساريو منذ أكثر من 40 عاما لاستقلال الصحراء الغربية بطريقة بدأتها بحرب عصابات ضد المغرب ثم بنهج سياسي منذ توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار في 1991.

ويعيش كثير من الصحراويين الذين فروا من القتال في الصحراء الغربية في مخيمات للاجئين في تندوف بالجزائر.

وفي 2014 رفض المغرب قرارا للاتحاد الأفريقي بتعيين مبعوث خاص للصحراء الغربية قائلا إنه ليس لا سلطة قانونية للاتحاد كي يتدخل.

ومع ذلك بذل العاهل المغربي محمد السادس جهودا دبلوماسية العام الماضي في محاولة لقبول عودة الرباط للاتحاد الأفريقي.

وتؤيد دولتان كبيرتان بالاتحاد الأفريقي هما الجزائر وجنوب أفريقيا الجمهورية الصحراوية أي الحركة السياسية الداخلية التي تزعم السيادة على المنطقة الواقعة على طول ساحل الصحراء المطل على المحيط الأطلسي. ولم تذكرا أنهما تعارضان عودة المغرب للاتحاد.

وفي وقت سابق قال وزير خارجية الصحراء الغربية سالم ولد السالك إن التقدم في عضوية المغرب ”خطوة إيجابية“ لأنها تضعهم على قدم المساواة من الناحية الدبلوماسية.

وأضاف ”سعداء للغاية بإدراك المغرب بعد 33 عاما على انسحابه من منظمة الوحدة الأفريقية أن عليه الجلوس مع الجمهورية الصحراوية. تعرفون أن المغرب كان على مدى 33 عاما يخوض معركة عسكرية لكنه لم ينجح في تثبيت احتلاله غير المشروع (للصحراء الغربية). ولم يعترف المجتمع الدولي بأي سيادة للمغرب على الصحراء الغربية ليدرك المغرب الآن أن عليه الجلوس مع الجمهورية الصحراوية.“

وكان المغرب هو الدولة الوحيدة في أفريقيا التي ليست عضوا في الاتحاد الأفريقي.

وستفتح عودة المغرب للاتحاد الأفريقي أمامه فرصا استثمارية واسعة في القارة لاسيما وأن العديد من الشركات والبنوك المغربية لديها استثمارات في عدد من الدول الأفريقية وتسعى لتوسيعها.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد وتحرير محمد محمدين للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below