3 شباط فبراير 2017 / 08:32 / بعد 7 أشهر

رئيس الفلبين يعلن انتهاء وقف إطلاق النار مع المتمردين الشيوعيين

مانيلا 3 فبراير شباط (رويترز) - قال الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي إن الحكومة ستتوقف اعتبارا من مساء اليوم الجمعة عن الالتزام بوقف إطلاق النار مع جماعة جيش الشعب الجديد الشيوعية المتمردة بعد قرار أعلنته الجماعة قبل يومين باستئناف القتال.

وأمر دوتيرتي الجنود بالاستعداد للقتال وأعلن أنه لن يكون هناك سلام مع المتمردين لسنوات.

وعبر دوتيرتي عن خيبة أمله لانهيار وقف إطلاق النار ووصف مطلب الجماعة بالإفراج عن مئات من المعتقلين السياسيين بأنه غير منطقي وقال إنه قدم بالفعل تنازلات حين أفرج عن زعمائها.

وأضاف الرئيس في خطاب "سأتوقف عن الالتزام بوقف إطلاق النار الليلة... لا تنازلات أخرى."

وتابع "فقدت الكثير من الجنود خلال ثماني وأربعين ساعة فقط أعتقد أن مواصلة وقف إطلاق النار لن تسفر عن أي شيء.

"أقول للجنود: عودوا إلى معسكراتكم... واستعدوا للقتال."

وكانت جماعة جيش الشعب الجديد قد أنهت يوم الأربعاء الماضي وقف إطلاق النار الذي أعلنته من جانب واحد وكان من المقرر أن ينقضي في العاشر من فبراير شباط.

وتعهدت الجماعة باستئناف حملة التمرد التي سقط فيها عشرات الآلاف من القتلى. لكنها قالت إنها لا تزال تدعم عملية السلام التي أعلنها دوتيرتي.

وقالت الجماعة في بيان يوم الأربعاء "بحكم خبرتنا وخبرات الآخرين فإن من الممكن التفاوض أثناء القتال إلى أن يتم التوصل لاتفاقات أساسية تتناول جذور الصراع المسلح ووضع أساس لسلام عادل ودائم."

وأضافت أنها اتخذت هذا القرار بسبب عدم وفاء الحكومة "بالتزاماتها" بشأن العفو عن كل السجناء السياسيين وإطلاق سراحهم وإقدامها على انتهاك أراض تسيطر عليها الجماعة.

إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below