3 شباط فبراير 2017 / 14:13 / بعد 10 أشهر

جنرال اليكتريك وبوينج وأوراكل يشكلون تحالفا لدعم فرض ضريبة حدود

من ديفيد شيبردسون وجينجر جيبسون

واشنطن 3 فبراير شباط (رويترز) - دشنت شركات أمريكية من بينها مصدرون كبار مثل جنرال اليكتريك وبوينج تحالفا أمس الخميس لدعم خطة للنواب الجمهوريين لفرض ضرائب على جميع الواردات قائلين إن المقترح ”سيدعم الوظائف الأمريكية والمنتجات المصنعة في الولايات المتحدة.“

وأكدت الشركات أن المجموعة التي تتألف من أكثر من 25 شركة أمريكية ويطلق عليها اسم ”تحالف صنع في أمريكا“ تتضمن أيضا داو كيميكال وإيلي ليلي وفايزر وأوراكل.

ويؤكد إطلاق المجموعة انقساما متزايدا بين الشركات الأمريكية بشأن مقترح النواب الجمهوريين الذي سيخفض الضريبة على دخل الشركات إلى 20 في المئة من 35 في المئة ويعفي عائدات التصدير من الدخل الخاضع للضريبة ويفرض الضريبة البالغة 20 في المئة على الواردات.

وبعث الرئيس دونالد ترامب بإشارات متباينة بشأن الضرائب الحدودية وقد يواجه المقترح عقبات في مجلس الشيوخ الأمريكي حيث يتساءل بعض النواب الجمهوريين عما إذا كان من شأن ذلك زيادة الأسعار على المستهلكين والشركات الأمريكية.

وتقول شركات تعتمد بشكل كبير على الواردات مثل شركات البيع بالتجزئة ومن بينها تارجت جروب وبست باي إن التأثير السلبي لضريبة الحدود سيفوق فوائد انخفاض الضريبة الرئيسية على الشركات. لكن الشركات التي تعد مصدرة صافية مثل بوينج وكذلك الشركات التي تعمل داخل الولايات المتحدة فقط تقول إنها ستستفيد.

وقال جون جينتزيل المتحدث باسم التحالف ”العمال والشركات الأمريكية لا تتنافس اليوم على قدر المساواة مع المنافسين الأجانب بسبب نظام ضريبي عفا عليه الزمن ولا يتسم بالعدل.“ وتقول المجموعة إن النظام الضريبي السائد حاليا يدعم بشكل غير عادل الواردات من السلع الأجنبية.

وقال ديفيد لويس نائب الرئيس للشؤون المالية وضرائب الشركات لدى إيلي ليلي في بيان إن المجموعة تدعم مخطط النواب الجمهوريين.

في الوقت ذاته دشنت رابطة الشركات الكبرى بقطاع البيع بالتجزئة والتي تمثل 120 اتحادا تجاريا وشركة تحالفا منفصلا يوم الأربعاء لمعارضة اقتراح النواب الجمهوريين المعروف باسم الضريبة ”المعدلة على الحدود“.

وقال ساندي كينيدي رئيس المجموعة ”ضريبة الحدود المعدلة ضارة ولم تُختبر وقد تضع الوظائف في قطاع مبيعات التجزئة الأمريكي في خطر وتجبر المستهلكين على دفع زيادة تبلغ 20 في المئة للحصول على احتياجات الأسرة الأساسية.“

وتمارس شركات البيع بالتجزئة وتكرير النفط وصناعة السيارات الأجنبية بما في ذلك تويوتا موتور كورب ضغوطا على الكونجرس مخافة أن يلحق فرض ضريبة حدود على الواردات الضرر بمبيعاتهم وأرباحهم ويضعهم في وضع غير موات مع المنافسين الذين يعتمدون أكثر على منتجات أمريكية الصنع. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below