3 شباط فبراير 2017 / 21:19 / بعد 7 أشهر

الاتحاد الأوروبي منقسم بشأن ترامب لكنه يصر على الوحدة الأوروبية

من ألستير ماكدونالد وجابرييلا باكزينسكا

فاليتا 3 فبراير شباط (رويترز) - قال زعماء الاتحاد الأوروبي إنهم اتفقوا على البقاء سويا في التعامل مع دونالد ترامب لكنهم -في أول قمة لهم منذ تولى الرئيس الأمريكي الجديد منصبه- اختلفوا بشأن المدى الذين يذهبون إليه في التصدي له أو التواصل معه.

وأثناء مناقشاتهم في مالطا حول "التحديات" الخارجية التي تواجه الاتحاد تطرق الزعماء بشكل متكرر إلى ترامب وسياساته بدءا من التشكيك في قيمة حلف شمال الأطلسي والتجارة الحرة إلى حظر دخول اللاجئين المسلمين.

وأطلعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي -التي تستعد للخروج ببلدها من الاتحاد الأوروبي- نظراءها على ما تم في زيارتها لواشنطن الأسبوع الماضي وأكدت لهم أن ترامب ملتزم بالتعاون في الدفاع عنهم تماما مثلما ستكون بريطانيا بعد مغادرتها الاتحاد.

وقاد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند الانتقادات لترامب قائلا إن "من غير المقبول" أن يشيد الرئيس الأمريكي بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وأن يتوقع تفكك الاتحاد. وفي توبيخ مستتر لماي وبعض الدول في شرق أوروبا حذرهم أولوند من أن يحاولوا عقد اتفاقات منفصلة مع الولايات المتحدة.

وفي تأكيد للحاجة إلى الوحدة قالت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إن الأوروبيين ما زال لديهم أرضية مشتركة مع الولايات المتحدة في مجالات كثيرة في حين لا يشاركون ترامب انتقاداته للكثير من المؤسسات الدولية.

وأبلغت ميركل مؤتمرا صحفيا "أوضحنا بجلاء مجددا قيمنا المشتركة وإيماننا بالتعددية."

وقالت إن الاتحاد الأوروبي سيسعى إلى اتفاقات للتجارة الحرة مع المزيد من الدول بينما يتراجع ترامب. لكنها أضافت أن التعاون مع الولايات المتحدة ضد التهديدات التي تشكلها الجماعات المتشددة سيستمر.

وقال دبلوماسي بالاتحاد إن من الواضح أن فرنسا تحاول استخدام رئاسة ترامب لحشد الأوروبيين خلف سياسة للابتعاد بشكل أكبر عن واشنطن والاتجاه إلى الاتحاد الأوروبي بدلا من حلف الأطلسي لحماية أمنهم.

وأضاف الدبلوماسي قائلا "الألمان أكثر حذرا... توجد قضية واضحة يجب حسمها: هل نسعى إلى موقف مشترك للتواصل مع الولايات المتحدة أو ندير ظهورنا."

وأختار مضيف القمة رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات إبراز التوازن في وصف مختصر للمناقشات بأن تحدث عن "قلق" بشأن سياسة ترامب لكن "بدون أي مشاعر مناهضة لأمريكا."

وأضاف قائلا "كان هناك شعور بأننا نحتاج إلى التواصل مع الولايات المتحدة... لكننا نحتاج إلى إظهار أننا لا نستطيع البقاء صامتين عندما يتعلق الأمر بالمبادئ." (اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية- تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below