4 شباط فبراير 2017 / 10:21 / بعد 10 أشهر

تلفزيون-متحدث يقول ميانمار ستحقق في مزاعم جرائم ضد مسلمي الروهينجا

الموضوع 6051

المدة 1.39 دقيقة

يانجون في ميانمار وفنومبينه في كمبوديا

تصوير 4 فبراير شباط 2017

الصوت طبيعي مع لغة الخمير

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تعهدت حكومة ميانمار بالتحقيق في مزاعم ارتكاب فظائع ضد مسلمي الروهينجا بعد أن أصدرت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان تقريرها الاستقصائي أمس الجمعة (3 فبراير شباط).

وقال مكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة إن قوات الأمن في ميانمار ترتكب جرائم قتل واغتصاب جماعي بحق مسلمي الروهينجا وتحرق قراهم منذ أكتوبر تشرين الأول في حملة ”من المرجح جدا“ أن تصل إلى مستوى الجرائم ضد الإنسانية وربما التطهير العرقي.

وذكر المكتب في تقريره أن شهود عيان تحدثوا عن ”قتل رضع وأطفال تحبو وصغار ونساء ومسنين وفتح النار على أناس يلوذون بالفرار وحرق قرى بأكملها واحتجاز جماعي واغتصاب جماعي وممنهج وعنف جنسي وإتلاف متعمد للغذاء وموارد الطعام.“

وفي رسالة نصية أرسلت إلى رويترز مساء الجمعة في يانجون قال المتحدث باسم الرئاسة زاو هتاي ”هذه مزاعم خطيرة للغاية ونحن نشعر بقلق عميق وسيتم التحقيق فورا في هذه المزاعم من خلال لجنة تحقيق برئاسة نائب الرئيس أو مينت سوي. إذا كان هناك دليل واضح على تجاوزات وانتهاكات فسوف نتخذ كل الإجراءات اللازمة.“

وجمع أربعة محققين تابعين للأمم المتحدة إفادات الشهر الماضي من 220 من الضحايا الروهينجا ومن شهود هربوا من المنطقة المحاصرة في مونجدو في راخين إلى منطقة سوق كوكس في بنجلادش.

في الوقت نفسه اجتمع رئيس ميانمار الذي يزور كمبوديا مع رئيس الوزراء هون سين اليوم السبت (4 فبراير شباط) خلال زيارته الرسمية للبلاد التي تستغرق أربعة أيام.

تلفزيون رويترز (إعداد وتحرير أيمن مسلم للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below