4 شباط فبراير 2017 / 12:01 / بعد 10 أشهر

أساقفة الفلبين يهاجمون "سطوة الإرهاب" الناجمة عن حملة المخدرات

مانيلا 4 فبراير شباط (رويترز) - قالت ثلاثة مصادر كنسية لرويترز اليوم السبت إن الكنيسة الكاثوليكية ستهاجم الحملة التي يشنها الرئيس رودريجو دوتيرتي على المخدرات لتسببها في خلق ”سطوة إرهاب“ بين الفقراء وذلك في عظات خلال صلوات بأنحاء البلاد اليوم وغدا الأحد.

وفي أشد هجوم لفظي حتى الآن على الحملة الحكومية على تجار ومدمني المخدرات سيقول مؤتمر الأساقفة الكاثوليك في الفلبين إن قتل الناس ليس حلا لمشكلة تهريب المخدرات وسيبدي قلقه بشأن تجاهل الكثير من الناس لسفك الدماء.

وقال الأساقفة في رسالة حصلت رويترز على نسخة منها ” سبب آخر يدعو للقلق هو سطوة الإرهاب في الكثير من أماكن الفقراء. قتل الكثير ليس بسبب المخدرات ولم يخضع القتلى للحساب.“

وقتل أكثر من 7600 شخص منذ بدأ الرئيس حملته قبل سبعة أشهر أكثر من 2500 منهم خلال ما تقول الشرطة إنه تبادل لإطلاق النار في مداهمات وعمليات أمنية.

وتنفي الحكومة والشرطة بشدة ضلوعهما في أي عمليات قتل خارج إطار القانون. ولم يعلق مكتب الرئيس على رسالة الأساقفة.

وسيتلو القساوسة الرسالة الممهورة بتوقيع أساقفة أكبر بلد كاثوليكي في آسيا خلال مراسم القداس بالكنائس التي تبدأ مساء السبت. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below