5 شباط فبراير 2017 / 15:41 / منذ 10 أشهر

تلفزيون-جمهور كرة القدم المصري متحمس لنهائي كأس الأمم الأفريقية مع الكاميرون

الموضوع 7077

المدة 2.12 دقيقة

القاهرة في مصر

تصوير 5 فبراير شباط 2017

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يسيطر التفاؤل على منتخب مصر الذي يخوض أول نهائي لكأس الأمم الأفريقية لكرة القدم منذ سبع سنوات والتاسع في تاريخه عندما يلتقي مع الكاميرون للمرة الثالثة في المباراة النهائية يوم الأحد (5 فبراير شباط).

وزاد هذا التفاؤل بعد مشاركة المصابين محمد النني ومحمد عبد الشافي في مران الفريق يوم الجمعة (3 فبراير شباط) بعد غيابهما عن مباراة قبل النهائي أمام بوركينا فاسو الأسبوع الماضي.

وقال مشجع مصري يدعى أُسامة ”إن شاء الله أنا متفائل. العَلم ده اللي علقته في 25 يناير (كانون الثاني) وعلقته النهاردا.. إن شاء الله. إن شاء الله مصر هتفوز النهاردا.“

ويرى مشجع آخر يدعى عبد العزيز صالح أن فوز مصر بالكأس سوف يسعد الملايين.

وقال ”طبعا دي حتبقى فرحة للشعب المصري. أصل الشعب المصري مكبوت شوية يعني بقى له مدة فحيفرح. وباين أهه من الشوارع والناس والأعلام. وربنا إن شاء الله يجعلها سنة كويسة على مصر إن شاء الله في كل حاجة. مش بس في الكورة. في كل حاجة إن شاء الله.“

وبدأت مصر مسيرتها في نهائي البطولة المقامة في الجابون يوم في 17 يناير كانون الثاني الماضي بالتعادل بدون أهداف مع مالي. وفي 21 يناير كانون الثاني الماضي فازت 1-صفر على أوغندا بهدف عبد الله السعيد.

وفي 25 يناير كانون الثاني الماضي فازت 1-صفر على غانا بهدف محمد صلاح. وتصدرت المجموعة برصيد سبع نقاط.

وفي دور الثمانية فاز منتخب مصر 1-صفر على المغرب بهدف محمود عبد المنعم ”كهربا“ في 29 يناير كانون الثاني الماضي.

وفي الدور قبل النهائي في الأول من فبراير شباط تغلبت مصر على بوركينا فاسو في ليبرفيل 4-3 بركلات الترجيح بعدما انتهى الوقت الأصلي ثم الإضافي بالتعادل بهدف لكل فريق. سجل هدف مصر محمد صلاح.

ويثق المشجعون في أن فوز منتخب مصر بالبطولة سيدخل البهجة على قلوب كثيرين ممن يواجهون ظروفا اقتصادية صعبة.

وقال مشجع يدعى محمد عبد الرحمن ”والله يا باشا الواحد حاسس من جواه بحاجة كبيرة بردو (أيضا) إن هو هيبقى أخذ حاجة لمصر. كفاية إن منتخبنا حيأخذ حاجة لمصر. دي عندنا بالدنيا كلها.“

وأضاف عامل في مقهى يدعى محمد زنجر ”والله الشعب في الفترة اللي فاتت دي حس حاجة فرحة كدة المنتخب بيقدمها للشعب المصري. بالذات أما نرجع بكأس البطولة الناس هيبقوا سعداء قوي قوي. والشعب الفترة اللي فاتت دي ما كانش لاقي سنة الفرحة. لاقاها في المنتخب ولاقاها في شباب المنتخب ولاقاها في ولاد مصر.“

ويرجع التفاؤل المصري للفوز على الكاميرون مرتين في النهائي عامي 1986 بالقاهرة بركلات الترجيح و1-صفر في غانا في نهائي 2008.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below