مقدمة 1-مصدر: منفذ هجوم اللوفر يرفض التحدث للمحققين

Sun Feb 5, 2017 5:05pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل من مقابلة مع والد المهاجم وتغريدة)

باريس/القاهرة 5 فبراير شباط (رويترز) - قال مصدر في مكتب الادعاء في باريس إن منفذ هجوم متحف اللوفر رفض التحدث إلى المحققين لدى سؤاله اليوم الأحد في مقر احتجاز رسمي بأحد المستشفيات.

وحمل المهاجم سلاحا أبيض قبل أن يطلق عليه جندي فرنسي النار ليصيبه أمام المتحف الشهير.

وأصيب المهاجم وهو مصري يدعى عبد الله رضا الحماحمي بعدة طلقات في بطنه يوم الجمعة بعد إقدامه على مهاجمة جنود وهو يصيح "الله أكبر" فيما وصفه الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند بهجوم إرهابي.

وقال المصدر بمكتب الادعاء "أول تحقيق تم صباح اليوم لكنه كان لفترة وجيزة. حتى الآن يرفض التحدث إلى المحققين."

وقال والد الحماحمي لرويترز إن وصف ابنه بالإرهابي "كلام فارغ" وقال إنه أصغر أبنائه الأربعة وهو خريج حقوق يعمل في الإمارات منذ نحو خمس سنوات وإنه كان في باريس في مهمة عمل.

ووصل الحماحمي (29 عاما) إلى فرنسا في 26 يناير كانون الثاني بعد أن حصل على تأشيرة دخول سياحية في دبي. ولم يفصح مسؤولون أمنيون مصريون عما إذا كانت له أي صلات معروفة بجماعات متشددة.

وقبل ساعات من هجوم اللوفر كانت هناك تغريدة على حساب الحماحمي على تويتر تقول "لماذا يخافون من قيام دولة للإسلام؟! لأن دولة الإسلام تدافع عن مواردها وأرضها وعرض المسلمين وكرامتهم."

ولم يتسن لرويترز التأكد بشكل مستقل من صحة التغريدة وأغلق الحساب منذ ذلك الحين.   يتبع