مقدمة 1-رومانيا تلغي مرسوما يعفي من اتهامات بالفساد والمظاهرات تستمر

Sun Feb 5, 2017 9:21pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من رادو سورين ماريناس

بوخارست 5 فبراير شباط (رويترز) - وفت الحكومة الرومانية التي يقودها الحزب الاشتراكي الديمقراطي اليوم الأحد بوعد قطعه رئيس الوزراء بإلغاء مرسوم يعفي بعض المتهمين بالكسب غير المشروع من الملاحقة القضائية في تراجع محرج في وجه مظاهرات حاشدة استمرت أسبوعا وانتقادات دولية.

وقالت الحكومة أيضا إنها وافقت على رفع السرية عن محضر جلسة لمجلس الوزراء يوم الخميس تم إقرار المرسوم خلالها.

وتقول الحكومة إن موافقتها على المرسوم كان محاولة لتخفيف الضغط على نظام السجون. وكان من المقرر سريان المرسوم نهاية الأسبوع.

وتسببت أنباء إقرار المرسوم -الذي كان سيحمي عشرات السياسيين من الملاحقة القضائية بتهم فساد- في خروج أضخم مظاهرات في رومانيا منذ عام 1989 حين انهار النظام الشيوعي بقيادة نيكولاي شاوشيسكو.

وقال رئيس وزراء رومانيا سورين جرينديانو أمس السبت إنه سيلغي المرسوم لأنه لا يريد "انقسام رومانيا". وبعد يوم عقد مجلس وزرائه جلسة طارئة لإلغاء المرسوم فيما احتشد عشرات الآلاف من المتظاهرين وهم يهتفون "لصوص..لصوص" و "استقالة..استقالة".

وقال ليفيو دراجنيا زعيم الحزب الحاكم إن رئيس الوزراء سيجري محادثات مع وزير العدل ليقرر ما إذا كان سيقيله.

وكان من شأن المرسوم أن يصب في صالح دراجنيا -الذي اختار جرينديانو لقيادة الحكومة بدلا منه لأنه ممنوع من تولي مناصب سياسية بسبب إدانته بتزوير أصوات - من خلال إعفائه من تهمة استغلال المنصب التي يحاكم بموجبها ويرى كثيرون أنه كان القوة الدافعة الحقيقية وراء قرار حكومة جرينديانو.   يتبع