5 شباط فبراير 2017 / 21:36 / منذ 8 أشهر

مقدمة 3-الكاميرون ترفع كأس الأمم بعد هدف متأخر من أبو بكر

(لإضافة مقتبسات)

ليبرفيل 5 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أحرز البديل فينسن أبو بكر هدفا قرب النهاية ليقود الكاميرون لتعويض تأخرها بهدف والفوز 2-1 على مصر لتحرز لقب كأس الأمم الافريقية لكرة القدم للمرة الخامسة اليوم الأحد.

وتفوق أبو بكر على قلبي دفاع مصر أحمد حجازي وعلي جبر ليسدد بقدمه اليمنى في الزاوية البعيدة لمرمى الحارس المخضرم عصام الحضري في الدقيقة 88 ويمنح المنتخب الكاميروني لقبه الأول منذ 2002.

وكان محمد النني وضع مصر في المقدمة بعد 21 دقيقة بتسديدة ذكية من زاوية صعبة قبل أن تدرك الكاميرون - التي انسحب ثمانية من لاعبيها الأساسيين من التشكيلة قبل البطولة - التعادل عبر البديل الآخر نيكولا نكولو بضربة رأس في الدقيقة 59.

وحرمت الخسارة مصر من زيادة رقمها القياسي إلى ثمانية ألقاب في البطولة القارية بعد تتويجها لاخر مرة في 2010.

وهذه أول هزيمة لمصر في 25 مباراة في كأس الأمم منذ خسارتها أمام الجزائر في 2004. وفازت مصر بالبطولات الثلاث التالية بلا هزيمة لكنها لم تستطع التأهل للنهائيات في 2012 و2013 و2015.

واستمر نحس الارجنتيني هيكتور كوبر مدرب مصر في المباريات النهائية بعد أن خسر خمس نهائيات من قبل بينهم نهائي دوري أبطال اوروبا مرتين مع بلنسية في 2000 و2001.

وقال كوبر للصحفيين “استحقت الكاميرون الفوز. أشعر بأسف عميق للاعبي فريقي لكن الحمل كان ثقيلا عليهم.. كانوا في غاية الارهاق.

”بالنسبة لي خسارة نهائي آخر.. لا أريد أن أقول إنني اعتدت على ذلك.“

وقال البلجيكي هوجو بروس مدرب الكاميرون ”نحن سعداء لكن هذا ليس المنتج النهائي بعد. ما زال بوسعنا التطور كثيرا.“

وبدأت مصر بقوة وكاد عبد الله السعيد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الثانية بتسديدة من داخل منطقة الجزاء بعد كرة هيأها له محمد صلاح مهاجم روما لكن الحارس فابريس أوندوا تصدى لمحاولته.

لكن المنتخب المصري لم ينتظر كثيرا ليفتتح التسجيل عن طريق النني لاعب وسط ارسنال بعدما تلقى تمريرة صلاح في الجهة اليمنى من منطقة الجزاء.

وبينما توقع الحارس أوندوا والدفاع أن يلعب النني كرة عرضية أمام المرمى أطلق لاعب وسط ارسنال تسديدة قوية في سقف المرمى.

وزادت معاناة الكاميرون في الشوط الأول بعدما اضطر المدافع أدولف تيكو لمغادرة الملعب بسبب الإصابة ليشارك نكولو بدلا منه قبل أن يبعد الحضري تمريرة عرضية وصلت إلى أمبرواز أويونجو الذي سدد فوق العارضة في الدقيقة 33.

* انتفاضة كاميرونية

وبدا أن مصر تأثرت بالجهد الكبير في الشوط الأول إضافة لارهاق خوض 120 دقيقة في الفوز على بوركينا فاسو بركلات الترجيح في الدور قبل النهائي مما سمح بصحوة كاميرونية بعد استئناف اللعب.

وأدرك المنتخب الكاميروني التعادل بعدما قفز نكولو أعلى من حجازي ليضع الكرة برأسه في شباك الحضري.

وواصلت الكاميرون الهجوم وحصلت على العديد من الركلات الركنية لكنها لم تستفد منها بينما تأثر أداء مصر بعدم امتلاك مدربها كوبر بدلاء جاهزين في ظل إصابة العديد من اللاعبين خلال البطولة.

وفقد السعيد الكرة في وسط الملعب تحت ضغط من جاك زوا مهاجم الكاميرون الذي انطلق في هجمة مرتدة لكنه سدد خارج المرمى من خارج منطقة الجزاء قبل 14 دقيقة من النهاية.

ومن هجمة مرتدة وصلت الكرة إلى أبو بكر الذي سيطر عليها متفوقا على قلبي دفاع مصر قبل أن يسدد في الشباك ليمنح الكاميرون لقبها الخامس.

وقال عمرو وردة لاعب وسط مصر في مقابلة تلفزيونية مع بي.إن سبورتس ”الحمد لله.. حاولنا أن نحصل على البطولة وبذلنا جهدا كبيرا لكن الله لم يكتبها لنا.“

وأضاف والدموع في عينيه ”هذه هي كرة القدم. أدينا ما علينا وأرجو ألا يهاجمنا الناس وأن يساندونا في المرحلة القادمة.“

وستدافع الكاميرون عن لقبها في البطولة التي تستضيفها بعد عامين وستشارك في كأس القارات في روسيا في يونيو حزيران حيث ستلعب في المجموعة الثانية بجانب المانيا بطلة العالم وتشيلي بطلة امريكا الجنوبية إضافة لاستراليا بطلة آسيا. (تغطية صحفية للنشرة العربية: محمد صادق - اعداد شادي أمير - تحرير أحمد ماهر)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below