6 شباط فبراير 2017 / 15:04 / بعد 10 أشهر

تلفزيون- سوريون يتذكرون أوقاتهم السعيدة في وادي بردى قبل الحرب

الموضوع 1037

المدة 3.07 دقيقة

وادي بردى في سوريا

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر لقطات مصورة حصل عليها تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تضم منطقة عين الفيجة في وادي بردى بسوريا نبع ماء ومحطة ضخ توفر إكسير الحياة لأهل دمشق والمناطق المحيطة بها. كما أنها كانت مقصدا ترفيهيا للسكان المحليين والسائحين على السواء.

وتحولت المنطقة الآن إلى ما يشبه مدينة أشباح بسبب الحرب الأهلية المستعرة في سوريا منذ ما يقرب من ست سنوات.

ويقول سكان المنطقة الجبلية التي تقع شمال غربي دمشق وهم يستعيدون ذكرياتهم السعيدة فيها قبل تفجر الصراع في بلدهم إنها كانت تعج بالمطاعم والمقاهي والمنتجعات النابضة بالحياة.

لكن المنطقة هُجرت خلال الأسابيع القليلة الماضية وبعد أن تحولت لواحدة من أعنف ساحات المعارك في الحرب الأهلية السورية.

وقال الجيش السوري يوم 29 يناير كانون الثاني إن قوات الحكومة السورية سيطرت على كل البلدات والقرى في وادي بردى الذي كان خاضعا لسيطرة مقاتلي المعارضة ويضم مصدر المياه الرئيسي الذي يُغذي دمشق.

وشن الجيش السوري وحلفاؤه هجوما في ديسمبر كانون الأول لطرد مقاتلي المعارضة من وادي بردى الذي خضع لسيطرتهم منذ عام 2012 وللسيطرة على نبع رئيسي ومحطة لضخ المياه.

وقال الإعلام الحربي لجماعة حزب الله اللبنانية -وهي حليفة لدمشق- إن القوات الحكومية السورية دخلت بلدة عين الفيجة في وقت مبكر يوم السبت (28 يناير كانون الثاني) وهي البلدة التي يقع فيها النبع ومحطة ضخ.

وتبدو بلدة عين الفيجة -التي كانت مزدحمة فيما مضى- خاوية على عروشها حاليا بعد أن تعرضت المطاعم والمقاهي فيها لأضرار بالغة أثناء المعارك.

وقال صاحب مطعم يدعى طاهر الكريكي ”كانت هون عبارة عن مصاطب ومنتزهات. أنا واحد من اللي عندهم منتزه هون. كانت يعني جنة. جنة على الأرض. والله يسامح اللي وصلنا لهون ولا يسامح اللي وصل ها البلد لها المواصيل. فعلاً كانت يعني هون فيه معي صورة بتبين كيف وضع العالم. وضع المنتزهات. شغلة يعني قد ما حكيت لك ما بأقدر أوصف لك إياها.“

وأضاف ”كانت ها العالم (الناس) هون يعني رزقتها على ها المصاطب وعلى ها المنتزهات والمطاعم والأراجيل. يعني بدي أقول لك ما فيه مصدر رزق لإلهن غير هيك.“

وتحدث آخر عم احتشاد الناس في المكان فيما مضى للتنزه والاستمتاع بالجو والترفيه عن أنفسهم.

وقال أبو فداء من سكان عين الفيجة ”كنت تلاقي العالم فوق بعضها اللي عم بيشوي لحمة. واللي عم بيسوي شاي. واللي عم بيأكل. واللي عم بيشرب. واللي عم بيصلي. واللي عم بيجمع رفقاته. كانت مجمع. وادي بردى كان قمة لدمشق.“

وفيما يتعلق بانتظار أصحاب المطاعم إصلاح المرافق بالمنطقة ليعيدوا تشغيل مطاعمهم قال طباخ سابق في مطاعم عين الفيجة يدعى معاذ الحمصي ”ناطرين (منتظرون) الحكومة إن شاء الله تجهز لنا المرافق وتجهز لنا لنجهز مطاعمنا والمقاصف هون وترجع الحياة هون مثل أول وأحسن إن شاء الله.“

وجاءت استعادة الحكومة للسيطرة على وادي بردى بعد أسابيع من طرد قواتها مسلحي المعارضة من معقلهم الكبير في شرق حلب فيما وصف بأنه أكبر انتصار للرئيس السوري بشار الأسد في الصراع حتى الآن.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير سلمى نجم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below