7 شباط فبراير 2017 / 15:03 / منذ 9 أشهر

الشرطة الألمانية تداهم جماعة يمينية تنادي ببقاء الرايخ الألماني

برلين 7 فبراير شباط (رويترز) - قالت الشرطة الألمانية اليوم الثلاثاء إنها داهمت 15 موقعا في ثلاث ولايات مختلفة يوجد بها أعضاء جماعة من أقصى اليمين تقول إن الرايخ الألماني مازال قائما وقامت بتزوير وثائق مثل بطاقات هوية ورخص القيادة.

والرايخ الألماني هو الاسم الرسمي لألمانيا حتى الحرب العالمية الثانية.

وقالت الشرطة إن الأوامر صدرت بتنفيذ المداهمات بعد تحقيقات مع 16 شخصا يشتبه في انتمائهم لحركة تعرف باسم (مواطنو الرايخ) التي ترفض وجود الجمهورية الاتحادية.

وأضافت الشرطة في بيان أن سبعة من 16 مشتبها بهم ممثلون لما تسمى ”دولة بافاريا الاتحادية“ وإنهم أصدروا لأتباع الحركة وثائق جنسية.

وهدف الحركة هو إقامة رايخ ألماني حيث لا يعترف بوجود دولة ألمانيا الاتحادية.

وفتشت الشرطة 15 شقة وشركة في ولايات بافاريا وبادن فورتمبرج وراينلاند بالاتينات.

ولم تذكر الشرطة ما إذا كان المشتبه بهم الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و62 عاما قد القي القبض عليهم في المداهمات أم قبلها.

ورفض بعض أعضاء الجماعة سداد الغرامات والضرائب وكتبوا إلى موظفين حكوميين في مراسلات إنهم لا يعترفون بهذه الجهات.

وفتح عضو بالجماعة النار على الشرطة في بافاريا في أكتوبر تشرين الأول وأصاب أربعة رجال شرطة من بينهم ضابط توفي فيما بعد متأثرا بجروحه.

وزاد هذا الحادث الضغط على الحكومة لتحسين عتاد الشرطة وتعيين المزيد من الضباط.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below