7 شباط فبراير 2017 / 16:23 / بعد 10 أشهر

كاني وست تخلى فيما يبدو عن تأييده لترامب وحذف تغريداته

نيويورك 7 فبراير شباط (رويترز) - حذف على ما يبدو مغني الراب الأمريكي كاني وست أحد المشاهير الذين أيدوا الرئيس دونالد ترامب تغريداته على تويتر الخاصة بلقائه العام الماضي بترامب الذي انتخب رئيسا فيما بعد والذي بحث خلاله الاثنان قضايا تتعلق بتعدد الثقافات.

فقد اختفت التغريدات التي كتبها وست عن اجتماعهما في 13 ديسمبر كانون الأول في برج ترامب في نيويورك والذي قال وست إنه يريد أن يبحث خلاله ”التنمر على الأطفال في المدارس ودعم المدرسين وتحديث مناهج التعليم والعنف في شيكاجو“ من على حسابه على تويتر أمس الاثنين.

وبعد الاجتماع كتب وست على تويتر إنه شعر أن ”من المهم أن يكون هناك خط اتصال مباشر مع رئيسنا المستقبلي إذا كنا حقيقة نريد التغيير.“

وظهر وست (39 عاما) كأحد أشهر مؤيدي ترامب خلال الحملة الانتخابية عام 2016. وتصدرت أخباره عناوين الصحف في نوفمبر تشرين الثاني عندما قابلته الجماهير بصيحات استهجان بعد أن أعلن تأييده لترامب رغم قوله إنه لم يدل بصوته في الانتخابات الرئاسية.

ولم يتضح لماذا حذفت التغريدات الخاصة بترامب لكن المغني الشهير تعرض لحملات غضب وسخرية من معجبيه على مواقع التواصل الاجتماعي بعد اجتماعه مع ترامب في ديسمبر كانون الأول.

ولم يرد ممثلون عن وست على محاولات اتصال للحصول على تعليق.

ونقل موقع تي.أم.زد للمشاهير عن مصدر لم يذكره إن وست حذف التغريدات لأنه غير سعيد بما قام به ترامب منذ توليه السلطة.

وكان من بين ما قام به فرض حظر على سفر مواطني سبع دول تقطنها أغلبية مسلمة للولايات المتحدة وقوله إنه سيرسل محققين اتحاديين لوقف ”المذبحة“ الدائرة في شيكاجو نتيجة ارتفاع معدل الجريمة.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below