7 شباط فبراير 2017 / 16:58 / منذ 8 أشهر

مقدمة 2-الأسد يصف تصريح ترامب بأولوية قتال الدولة الإسلامية بأنه واعد

(لإضافة تفاصيل)

عمان 7 فبراير شباط (رويترز) - قال الرئيس السوري بشار الأسد إن عائلته لا ”تملك“ البلد الذي تحكمه منذ 46 عاما وأضاف أنه سيتنحى إذا اختار الشعب السوري زعيما آخر في انتخابات.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن تصريحات أدلى بها الأسد لوسائل إعلام بلجيكية قال فيها إن إصرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قتال تنظيم الدولة الإسلامية أمر ”واعد“ لكن من السابق لأوانه توقع أي خطوات عملية.

وبدعم من روسيا وإيران أصبح الأسد الآن في موقف قوي للغاية عسكريا في الحرب السورية التي تقترب من إتمام عامها السادس.

وتولى الأسد (51 عاما) السلطة عام 2000 بعد وفاة والده الرئيس السابق حافظ الأسد الذي تولى الرئاسة عام 1971 بعد انقلاب عسكري عام 1970.

ولدى سؤاله عما إذا كان يتصور ألا تحكم عائلته سوريا قال الأسد ”عائلتي لا تملك البلد.“

وأضاف ”سوريا يملكها السوريون ولكل مواطن سوري الحق في أن يكون في ذلك المنصب.“

وتسعى روسيا أقوى حلفاء الأسد إلى استئناف محادثات السلام التي تهدف لإنهاء الحرب التي حولت سوريا إلى مناطق منعزلة عن بعضها البعض وأسفرت عن سقوط مئات الآلاف من القتلى.

ووزعت روسيا دستورا سوريا معدلا اطلعت رويترز على نسخة منه خلال محادثات السلام في قازاخستان الشهر الماضي نصت على ألا يتولى أي رئيس الحكم أكثر من مرتين متتاليتين.

وتقول موسكو إن التعديلات التي وضع متخصصون روس مسودتها طرحت بغرض النقاش وحسب.

وتأتي جهود موسكو لإحياء محادثات السلام بعد أن ألحق الجيش السوري مدعوما بسلاح الجو الروسي وفصائل مسلحة تساندها إيران بمقاتلي المعارضة أكبر هزيمة خلال الحرب عندما أجبرهم على الانسحاب من شرق حلب.

وقال الأسد إنه سيترك الحكم إذا خسر في انتخابات وهو ما ذكره من قبل.

وأضاف ”إذا اختار الشعب السوري رئيسا آخر فلن يكون علي أن أختار أن أتنحى. سأكون خارج هذا المنصب. هذا بديهي.“

وطرح ترامب احتمال التعاون مع روسيا في محاربة الدولة الإسلامية في سوريا “

وقال الكرملين إن ترامب والرئيس الروسي فلاديمير بوتين بحثا بدء “تعاون حقيقي في قتال الدولة الإسلامية و”غيرها من الجماعات الإرهابية“ في سوريا خلال اتصال هاتفي الشهر الماضي.

ونقلت الوكالة السورية عن الأسد قوله ”أعتقد أن هذا واعد لكن علينا أن ننتظر فلا يزال من المبكر أن نتوقع أي شيء عملي.“

ونقل عن الأسد أيضا قوله إن التعاون الأمريكي الروسي فيما يتعلق بتصعيد القتال ضد المتشددين ستكون له نتائج إيجابية.

وجعل ترامب هزيمة الدولة الإسلامية هدفا محوريا لرئاسته ووقع أمرا تنفيذيا يطلب من وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) وقادة هيئة الأركان المشتركة ووكالات أخرى وضع خطة أولية للتقدم في هذا السبيل في غضون 30 يوما.

ويقتصر التعاون بين الولايات المتحدة وروسيا في الوقت الحالي على التنسيق لضمان أن تعمل القوات الجوية للبلدين بأمان وتقليل خطر المواجهة أو التصادم بطريق الخطأ.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أحمد صبحي خليفة

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below