7 شباط فبراير 2017 / 17:08 / منذ 10 أشهر

بوتين يوقع قانونا جديدا يخفف عقوبة العنف الأسري

موسكو 7 فبراير شباط (رويترز) - وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء على قانون جديد يخفف بعض عقوبات العنف الأسري في خطوة أثارت قلق المدافعين عن حقوق المرأة الذين يخشون أنه سيشجع على ارتكاب انتهاكات.

ويخفض القانون ضرب أحد أفراد الأسرة إلى مخالفة مدنية بدلا من مخالفة جنائية عند حدوثها أول مرة وعندما لا يلحق بالضحية أي ضرر خطير.

ويقول أنصار القانون الجديد ومن بينهم أعضاء حزب روسيا المتحدة بزعامة بوتين إنهم يريدون حماية حق الآباء في تأديب أبنائهم والحد من قدرة الدولة على التدخل في الحياة الأسرية. ويضيفون أن أي شخص يتسبب في أذى بدني خطير سيبقى عرضة للملاحقة الجنائية.

لكن المنتقدين يقولون إنه خطوة للوراء ستبرئ ”المستبدين في المنزل“ وتثبط الضحايا عن الإبلاغ عن الانتهاكات.

وذكر تقرير للأمم المتحدة في 2010 أن حوالي 14 ألف امرأة تموت كل عام في روسيا على يد أزواجهن أو أقارب آخرين.

وفي بيان على موقعه الالكتروني قال الكرملين إن بوتين وقع القانون بعد أن وافق عليه البرلمان الروسي بمجلسيه في يناير كانون الثاني.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية- تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below