7 شباط فبراير 2017 / 18:08 / بعد 9 أشهر

تلفزيون- نازحون عراقيون بكردستان يعانون في ظل طقس شديد البرودة

الموضوع 2004

المدة 3.30 دقيقة

دهوك في العراق

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية ولغة كردية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

تغطي موجة من العواصف الثلجية المتكررة -التي تضرب المنطقة الكردية في شمال العراق منذ أيام- شوارع عدة قرى بالثلوج وتهبط درجات الحرارة في معظم المناطق إلى ما دون الصفر.

وعلى مقربة من جبال يغطي الجليد قممها في إقليم كردستان تعاني أُسر نازحة تقيم في مخيم الداودية شمالي مدينة دهوك في ظل انقطاع الكهرباء وعدم توفر الوقود اللازم للتدفئة.

ويضم المخيم -الذي يستضيف أكثر من 700 أُسرة نازحة بشكل أساسي من منطقتي تلعفر وسنجار في محافظة نينوى- نحو 900 خيمة مؤقتة تغطيها حاليا طبقة كثيفة من الثلوج.

كما تغطي الثلوج أيضا الطرق التي تؤدي للمخيم. ويبذل سكانه جهودا كبيرة لإزالة الجليد من أمام خيامهم حتى يتسنى لهم الدخول والخروج.

ويعمل مُعلم يزيدي نزح من سنجار في 2014 ويدعى عمر حمو أحمد مُعلما في مدرسة متوسطة بالمخيم.

وأوضح أحمد أن المخيم تتوفر فيه الكهرباء لمدة ست ساعات فقط يوميا كما أن هناك نقصا حادا في الوقود الأمر الذي يجعل الحياة به في غاية الصعوبة.

وقال لتلفزيون رويترز ”موجة البرد التي ضربت إقليم كردستان تسلطت بالأكثر على مخيم الداودية. المخيم يفتقر إلى عدة خدمات منها الكهرباء وقلة النفط. ونحن على أبواب الشتاء وفي أجواء ثلجية فنطالب من المنظمات والجهات المعنية بإيجاد حل لهذه المشكلة التي حلت بهذا المخيم من نفط ومن مساعدات نفطية وخدمية.“

ونظرا لعدم تمكن كثير من سكان المخيم من الحصول على وقود فإنهم يلجأون لحرق أي مخلفات تتوفر لهم من أجل التدفئة.

وأثناء النهار يستمتع الأطفال باللهو بالثلج الأبيض ويصنعون أشكالا منه مع أصدقائهم من المخيم.

لكن الأهل يحذرون من أن الأطفال في حاجة ماسة لملابس شتوية ثقيلة وأغطية من أجل الدفء.

ويتعرض كثير من الأطفال للمرض بسبب البرد ويعاني سكان المخيم الأمرين في نقلهم للعلاج بمدينة دهوك بسبب الثلج الذي يغطي الطرق.

وقال نازح يزيدي من سنجار يدعى عبدو سيدو ”صار أسبوع الثلج يتساقط هنا في المخيم ...والأوضاع هنا للنازحين تعرف أوضاع النازحين. أوضاعهم كلش صعبة وأنت تعرف يراد لهم كاز (وقود).. ملابس شغلات.. وهاي الأكثرية تقريبا كلهم ناس فقراء.“

وأنشأ برنامج الأمم المتحدة للتنمية وبرنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية والمنظمة الدولية للهجرة هذا المخيم في 2015.

ونزح زهاء ثلاثة ملايين شخص من بيوتهم في العراق منذ عام 2014 عندما استولى تنظيم الدولة الإسلامية على مساحات شاسعة من العراق وسوريا.

وقال برنامج الأغذية العالمي الشهر الماضي إنه خفض حصص الغذاء التي توزع لنحو 1.4 مليون نازح عراقي بمقدار النصف بسبب تأخر دفعات التمويل من الدول المانحة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد وتحرير محمد محمدين للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below