8 شباط فبراير 2017 / 08:50 / بعد 8 أشهر

الجيش التركي ومقاتلو معارضة سوريون يصعدون الهجوم على مدينة الباب

اسطنبول/بيروت 8 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤول بالمعارضة المسلحة والمرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء إن الجيش التركي ومقاتلين سوريين متحالفين معه انتزعوا السيطرة على المشارف الغربية لمدينة الباب الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية وذلك في تصعيد لهجومهم فيما يطبق الجيش السوري على المدينة أيضا.

وقال مسؤول معارض من السوريين التركمان من مدينة غازي عنتاب التركية إنه حدث اختراق لدفاعات الدولة الإسلامية مع هجوم الليلة الماضية والتقدم مستمر الآن.

وتقدمت القوات الحكومية السورية إلى مسافة كيلومترات قليلة من الباب التي تقع على بعد 40 كيلومترا شمال شرقي حلب. وأثارت الحملة المنفصلة التي يشنها الجيش السوري خطر وقوع اشتباك مع الجيش التركي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره بريطانيا إن القوات التركية وحلفاءها في الجيش السوري الحر سيطروا على تلة على الطرف الغربي للمدينة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إنه لا يعلم إن كان التنظيم المتشدد سيتمكن من استعادتها أم أنه في حالة انهيار. وذكر المسؤول المعارض أن تعزيزات تركية أرسلت للمنطقة قبل أسبوع.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below