8 شباط فبراير 2017 / 13:36 / منذ 8 أشهر

رئيس الفلبين يدافع عن حربه على المخدرات ويسب رئيسا سابقا لكولومبيا

مانيلا 8 فبراير شباط (رويترز) - دافع الرئيس الفلبيني رودريجو دوتيرتي بشدة اليوم الأربعاء عن حربه على المخدرات نافيا مزاعم عن عمليات إعدام خارج نطاق القانون ورافضا نصيحة رئيس كولومبي سابق حثه على ألا يكرر أخطائه.

ووعد دوتيرتي وهو مدع سابق بالوقوف إلى جانب من يقاتلون على الجبهات الأمامية للحرب ووصف الرئيس الكولومبي السابق سيزار جافيريا بأنه ”أحمق“ بسبب مقالة صحفية حذره فيها جافيريا من أن السياسة التي تركز على الأمن ”ضررها أكثر من نفعها“.

وأوقف دوتيرتي الأسبوع الماضي عمليات الشرطة لمكافحة المخدرات بعد مقتل رجل أعمال كوري جنوبي على يد رجال شرطة فاسدين من إدارة مكافحة المخدرات. وكلف الرئيس الوكالة الفلبينية لمكافحة المخدرات بالمهمة ويعتزم نشر قوات كتعزيزات.

وقال دوتيرتي إن حربه على المخدرات تستهدف تفكيك هذه التجارة وليس القتل وإنه لن يحاسب إلا إذا اتهم مسؤولو إنفاذ القانون بعمليات إعدام دون وجه حق في المداهمات والعمليات السرية.

وتولى جافيريا رئاسة كولومبيا بين عامي 1990 و1994 وناشد في مقالته التي نشرتها صحيفة نيويورك تايمز أمس الثلاثاء دوتيرتي استخدام استراتيجيات بديلة لمكافحة المخدرات وشرح أسباب فشل حملات كولومبيا على عصابات الكوكايين.

وعبر عن أمله في أن يتحاشى دوتيرتي النهج الصارم و”ألا يقع في نفس الفخ.“

وكتب يقول موجها حديثه لرئيس الفلبين ”صدقني لقد تعلمت هذا الدرس بصعوبة.“

وقال دوتيرتي إن جافيريا ”يلقي محاضرة“ وإن حالة الفلبين مختلفة عن كولومبيا. (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير سها جادو)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below