8 شباط فبراير 2017 / 20:52 / بعد 6 أشهر

مقدمة 1-قائد عسكري أمريكي يتوقع استعادة الرقة والموصل من الدولة الإسلامية خلال 6 أشهر

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

من فيل ستيوارت وإدريس علي

واشنطن 8 فبراير شباط (رويترز) - قال متحدث باسم قائد القوات الأمريكية في العراق اليوم الأربعاء إنه يتوقع استعادة المعقلين الرئيسيين لتنظيم الدولة الإسلامية -الرقة في سوريا والموصل في العراق- خلال الأشهر الستة القادمة.

وأكد المتحدث الكولونيل بسلاح الجو جون دوريان تعليقات منسوبة إلى اللفتنانت جنرال ستيفن تاونسند.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن تاونسند قوله "أعتقد أننا سنرى خلال الشهور الستة المقبلة نهاية (لحملتي الموصل والرقة)."

وجاءت أحدث تعليقات بشأن المعركة ضد الدولة الإسلامية بينما يعكف الجيش الأمريكي على تطوير خطة بطلب من الرئيس دونالد ترامب لتسريع الحملة لهزيمة الجماعة المتشددة. ومن المنتظر أن تكون الخطة جاهزة في وقت متأخر هذا الشهر.

وقال بيان لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) اليوم الأربعاء إن وزير الدفاع جيمس ماتيس ونظيره العراقي تحدثا عبر الهاتف لأول مرة وناقشا "خطة عمليات تحرير غرب الموصل".

وضعفت الدولة الإسلامية في الأشهر القليلة الماضية على جبهات كثيرة مع انكماش المناطق التي تسيطر عليها في العراق وسوريا.

وفي العراق خسر التنظيم مناطق داخل وحول معقله الشمالي في الموصل منذ أن بدأت القوات العراقية بمساندة أمريكية في أكتوبر تشرين الأول أكبر عملية برية في البلاد منذ الغزو الذي قادته الولايات المتحدة في 2003 والذي أطاح بصدام حسين.

ومازالت الدولة الإسلامية تسيطر على قطاعات من الأراضي السورية وتظهر مقاومة شرسة في الرقة معقلها في شرق سوريا.

وتسيطر على حوالي 90 بالمئة من محافظة دير الزور قرب الحدود العراقية إلى جانب الرقة وبعض مناطق ريف حلب الشرقي في شمال سوريا. وتسيطر أيضا على تدمر وبعض الجيوب في درعا في الجنوب.

ومتحدثا في وقت سابق إلى الصحفيين في مقر وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) قال دوريان إنه يتوقع أن القوات التي تساندها الولايات المتحدة على الأرض في سوريا ستعزل الرقة بشكل شبه كامل في الأسابيع المقبلة مما يمهد لهجوم للاستيلاء على المدينة.

وأضاف قائلا "ما نتوقعه أنه في غضون الأسابيع القليلة القادمة فإن المدينة ستكون معزولة بشكل شبه كامل إلى أن تحين لحظة اتخاذ القرار للتحرك."

وحذر قادة عسكريون أمريكيون من أن الدولة الإسلامية من المرجح أن تتحول إلى حركة تمرد تقليدية بمجرد أن تخسر الرقة والموصل وهو ما يعني أن المعركة الأوسع قد تستمر لسنوات.

وقال أندرو تابلر الخبير في الشأن السوري بمعهد واشنطن لسياسة الشرق الأدنى إن استعادة الموصل تبدو ماضية في مسارها لكنه أبدى حذرا أكبر بشأن الإطار الزمني لاستعادة الرقة.

وأضاف قائلا "مهاجمة (الرقة) والسيطرة عليها... ذلك سيكون صعبا.. لا شيء مستحيل لكنه سيكون صعبا."

وقال إنه ستكون هناك أسئلة بشأن حجم الموارد اللازمة وتشكيلة القوات وهو ما يجعل الوضع في سوريا لا يمكن التنبؤ به بشكل أكبر. (إعداد وجدي الالفي للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below