9 شباط فبراير 2017 / 07:08 / منذ 6 أشهر

ثماني دول تنضم لمبادرة للتصدي لإجراءات ترامب ضد الإجهاض

ستوكهولم 9 فبراير شباط (رويترز) - قالت نائبة رئيس الوزراء السويدي إن ثماني دول انضمت لمبادرة تهدف إلى جمع ملايين الدولارات لتعويض النقص الذي تسبب فيه حظر فرضه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الجماعات التي تمولها الولايات المتحدة في جميع أنحاء العالم والتي تقدم معلومات عن الإجهاض.

وأبلغت إيزابيلا لوفين رويترز أن مؤتمرا سيعقد في الثاني من مارس آذار في بروكسل لبدء المبادرة من أجل مساعدة المنظمات غير الحكومية التي قد تتأثر مشاريعها لتنظيم الأسرة.

وأعلنت هولندا في يناير كانون الثاني تدشين الصندوق الدولي لمساعدة النساء في الحصول على خدمات الإجهاض قائلة إن الحظر الذي فرضه ترامب سيتسبب في عجز في التمويل قيمته 600 مليون دولار خلال السنوات الأربع المقبلة.

وقالت لوفين إن السويد والدنمرك وبلجيكا ولوكسمبورج وفنلندا وكندا والرأس الأخضر قدمت الدعم للمبادرة.

وأضافت أن الحظر "قد يشكل خطرا كبيرا على الكثير من النساء". والتُقطت صورة للوفين هذا الشهر مع سبع مسؤولات أخريات وهي توقع قانونيا بيئيا فيما اعتبر ردا على صورة لترامب وهو يوقع الحظر في البيت الأبيض من خمسة من مستشاريه من الرجال.

والحظر الدولي الذي يؤثر على منظمات أمريكية غير حكومية تعمل بالخارج هو إجراء يستخدمه الرؤساء في بداية فترة رئاستهم للتعبير عن موقفهم من حقوق الإجهاض. وبدأ العمل بهذا الإجراء في عهد الرئيس الأمريكي رونالد ريجان عام 1984.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below