سفير: المكسيك تبحث مع دول من أمريكا الوسطى حظر ترامب

Thu Feb 9, 2017 7:34am GMT
 

مكسيكو سيتي 9 فبراير شباط (رويترز) - قال سفير هندوراس إلى المكسيك إن وزراء خارجية المكسيك وهندوراس والسلفادور وجواتيمالا سيجتمعون في المكسيك الأسبوع المقبل لبحث سياسة الهجرة ردا على الخطوات التي اتخذها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وقال السفير ألدن ريفيرا في مقابلة الليلة الماضية إن وزراء دول أمريكا الوسطى يرغبون في فتح خطوط اتصال مع وزير خارجية المكسيك لويس فيديجاراي لبحث مشكلات الهجرة وتدفق المهاجرين من دول أمريكا الوسطى.

وتابع "إنه الاتصال الأول... لا نتوقع الحصول على رد."

وأضاف أن الاجتماع بين فيديجاراي والوزراء الثلاثة سيعقد في مكسيكو سيتي.

وقالت وزارة الخارجية المكسيكية إنه لم يتم بعد تحديد اجتماع رسمي على جدول أعمال الوزير.

وقال ريفيرا إن اهتمامه الرئيسي ينصب على تغير سياسة الهجرة الأمريكية وكيف ستتعامل معه المكسيك الأمر الذي سيكون له تأثير على أمريكا الوسطى.

وتعهد ترامب بترحيل ملايين من المهاجرين الذين لا يحملون وثائق رسمية وبناء جدار على الحدود مع المكسيك.

وقال ريفيرا "لا توجد دولة مستعدة لترحيل جماعي. ستكون مخاطرة كبيرة. قد نواجه أزمة إنسانية."

وفي نوفمبر تشرين الثاني قالت رويترز إن هندوراس والسلفادور وجواتيمالا اتفقت على طلب المساعدة من المكسيك لتشكيل مجموعة للتعامل مع حكومة ترامب.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)