11 شباط فبراير 2017 / 16:42 / بعد 9 أشهر

مقدمة 1-مدينة صينية تقول أسواق كثيرة للدواجن مصابة بإنفلونزا الطيور

(لإضافة تفاصيل)

بكين 11 فبراير شباط (رويترز) - قال وكالة الأنباء الرسمية اليوم السبت إن سلطات ثالث أكبر مدينة صينية حذرت من تفشي سلالة (إتش7إن9) لفيروس إنفلونزا الطيور في نحو 30 في المئة من أسواق الدواجن الحية بالمدينة في حين أصدر إقليم واقع في شرق البلاد أمرا بإغلاق الأسواق.

وقالت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) نقلا عن مركز مكافحة الأمراض والوقاية منها إن إقليم تشيجيانغ شرق الصين أصدر أمرا لجميع الأسواق في أنحاء الإقليم بمنع تجارة الدواجن الحية اليوم السبت بسبب مخاوف تتصل بتفشي إنفلونزا الطيور.

وفي يناير كانون الثاني أعلن تشيجيانغ اكتشاف 35 حالة عدوى بسلالة (إتش7إن9) من إنفلونزا الطيور وفقا لما ذكرته لجنة الصحة وتنظيم الأسرة في الإقليم.

وفي وقت سابق اليوم السبت ذكرت صحيفة تشاينا ديلي أن سلطات مكافحة الأمراض في قوانغتشو عاصمة إقليم قوانغدونغ جنوب الصين حثت السكان على تجنب ملامسة الدواجن الحية بعد اختبارات أجريت الأسبوع الماضي.

وقال المسؤولون في قوانغتشو وهي ميناء رئيسي ومركز لوسائل النقل الشهر الماضي إنهم سيعلقون تجارة الطيور الداجنة الحية والمذبوحة لفترات تستمر الواحدة منها ثلاثة أيام خلال شهر مارس آذار لمنع انتقال الفيروس إلى البشر.

وسيعزز أحدث تحذير المخاوف من انتشار الفيروس مع وصول عدد الوفيات بسبب المرض في الصين هذا الشتاء إلى 30 الأسبوع الماضي فيما تواجه كوريا الجنوبية واليابان تفشيا كبيرا للفيروس.

ونبه خبراء مكافحة المرض الصينيون الناس إلى ضرورة توخي الحذر من فيروس (إتش7إن9) بعد الإبلاغ عن أكثر من 100 حالة إصابة بشرية بالمرض خلال الشهرين ونصف الشهر الأخيرين.

وذكرت اللجنة الوطنية للصحة وتنظيم الأسرة أن الصين شهدت في ديسمبر كانون الأول وحده 106 حالات إصابة بشرية بفيروس إنفلونزا الطيور.

وينتشر الفيروس عادة في الشتاء والربيع وعزز الفلاحون في الأعوام الماضية إجراءات مثل أساليب التنظيف لمكافحة المرض.

وأكدت الصين رصد خمس بؤر لإنفلونزا الطيور بين الدواجن هذا الشتاء مما أدى إلى إعدام أكثر من 175 ألف طائر. وقد يؤدي انتشار العدوى إلى مخاطر صحية وخسائر مالية ضخمة. وكان آخر انتشار كبير للمرض في الصين في عام 2013 وأدى لوفاة 36 شخصا وتسبب في خسائر تجاوزت ستة مليارات دولار في القطاع الزراعي. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below