11 شباط فبراير 2017 / 20:55 / بعد 10 أشهر

مقدمة 1-ليفربول يهزم توتنهام بثنائية ماني ويعود للطريق الصحيح

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

11 فبراير شباط (خدمة رويترز الرياضية العربية) - نجح ليفربول أخيرا في الفوز وألحق ضررا بآمال توتنهام هوتسبير في المنافسة على لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعدما سجل ساديو ماني هدفين ليقود صاحب الأرض للانتصار 2-صفر اليوم السبت.

وكان يمكن لتوتنهام تقليص الفارق إلى ست نقاط مع تشيلسي الذي يخرج لمواجهة بيرنلي غدا الأحد لكنه سقط أمام أداء قوي في الشوط الأول من ليفربول الذي حقق فوزه الأول في الدوري في 2017.

وهز ماني - الذي تسببت مشاركته في كأس الأمم الافريقية في تراجع نتائج ليفربول - الشباك في الدقيقتين 16 و18 بعد أداء سيء من الدفاع ومنع الحارس هوجو لوريس اللاعب السنغالي من تسجيل الهدف الثالث في الشوط الأول حيث اهتز الفريق الزائر تحت ضغط ليفربول.

وقال يورجن كلوب مدرب ليفربول الذي ودع فريقه بطولتي الكأس وابتعد عن المنافسة على لقب الدوري ”رد الفعل كان مثاليا. كان الأداء هجوميا رائعا في الشوط الأول ودفاعيا في الشوط الثاني.“

وبعد هزيمتين مفاجئتين أمام هال سيتي وسوانزي سيتي المتعثرين هذا العام أظهر ليفربول مرة أخرى أنه يستطيع التألق ضد الكبار.

وفي مبارياته ضد أصحاب المراكز الستة الأولى فاز ليفربول أربع مرات وتعادل في مثلها.

وكان يمكن أن يتأخر توتنهام - الذي لم يخسر في آخر تسع مباريات في الدوري قبل هذه المواجهة وخسر مرتين فقط هذا الموسم - بأربعة أو خمسة أهداف في أول نصف ساعة.

ومع وجود مساحات في دفاع توتنهام منح ماني التقدم لليفربول بعد أن تلقى تمريرة من جورجينيو فينالدم وابتعد عن بن ديفيز قبل أن يسدد في شباك الحارس لوريس.

وبعد ذلك بدقيقتين سجل الهدف الثاني بعدما استفاد من كرة مرتدة من الحارس لوريس الذي أنقذ تسديدتين من آدم لالانا وروبرتو فيرمينو.

وأنقذ لوريس بعد ذلك فرصتين من ماني حيث استفاد ليفربول من افتقار توتنهام للثقة.

وأبعد الحارس سيمون مينيوليه فرصة من سون هيونج مين لكنه لم يفعل الكثير بعد ذلك حيث حافظ ليفربول على فوزه.

وفشل توتنهام في الفوز في آخر تسع مباريات ضد ليفربول حيث خسر ست مرات وهو ما جعل المدرب ماوريسيو بوكيتينو ينتقد الفريق.

وقال ”من الصعب المنافسة على اللقب إذا قدمت هذا الأداء وعدم الرغبة في اللعب من أجل الفوز. إذا بدأت المباراة مثلما فعلنا فستكون الأمور صعبة.“

وبينما يستطيع تشيلسي غدا الابتعاد بفارق 12 نقطة فإن ليفربول عاد للمنافسة على الوجود في المربع الذهبي.

وتقدم ليفربول إلى المركز الرابع برصيد 49 نقطة من 25 مباراة بفارق نقطة واحدة خلف توتنهام وأرسنال صاحبي المركزين الثاني والثالث على الترتيب. (إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير أسامة خيري)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below