27 شباط فبراير 2017 / 16:48 / بعد 6 أشهر

تلفزيون- قطر تستضيف معرضا خاصا لأعمال فنية لبيكاسو وجياكوميتي تحت سقف واحد

الموضوع 1053

المدة 4.45 دقيقة

الدوحة في قطر

تصوير 22 فبراير شباط 2017

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية ولغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

في معرض جديد بالعاصمة القطرية الدوحة تُعرض هذه الأيام لوحات للفنان العالمي بابلو بيكاسو إلى جانب منحوتات للنحات العالمي ألبرت جياكوميتي.

والمعرض هو الأول من نوعه في الشرق الأوسط الذي يجمع هذين الفنانين وهما من رموز الفن في القرن العشرين معا كما أنه يعرض نحو 120 عملا فنيا لهما.

ومن بين موضوعات المعرض الأساسية استكشاف علاقة الصداقة التي لا تكاد تُعرف بين الفنانين الشهيرين.

وقالت كاثرين جرنييه مديرة مؤسسة جياكوميتي وأمينة المعرض "اكتشفنا قبل بضعة شهور أن جياكوميتي وبيكاسو كانا صديقين جيدين جدا. لم يكونا صديقين جيدين فقط لكن كان بينهما حوار فني حقيقي. لذلك قررنا مؤسسة جياكوميتي ومتحف بيكاسو في باريس أن نجمع معا مجموعة منتقاة من روائع أعمالهما لتوضح للجمهور هذه العلاقة بينهما."

ويضم المعرض أعمالا رئيسية عديدة لبيكاسو ومجموعة واسعة من التماثيل لجياكوميتي. وتشمل بعض الأعمال المعروضة لوحة بورتريه سيلفي (1901) لبيكاسو وتمثال ووكنج مان (1960) لجياكوميتي.

وأضافت جرنييه إن جلب المعرض إلى قطر كان فرصة لعرض أعمال الفنانين في سياق مختلف.

وأردفت "قطر تظهر اهتماما خاصا بمشاريع المتاحف هذه. هذا يفسر وجود اتصال لنا معها واقتراحنا أن ننظم المتحف هنا. انه ثاني مكان للمعرض الذي سبق ونُظم في باريس ولن يُنظم في أماكن أخرى. لذا كان علينا أن نختار. وكان الأمر هاما لنا أيضا لأنه جزء من سياستنا لإظهار هذين الفنانين الهامين جدا في سياق مختلف عن الدول الغربية.. لجمهور جديد سيكتشف هذين الفنانين من خلال معارض أصلية تماما."

وقال خليفة العبيدلي مدير برنامج (مطافئ.. مقر الفنانين) إن المعرض فرصة للمواطنين القطريين والمقيمين في قطر لاكتشاف أعمال رائعة لبيكاسو وجياكوميتي.

وأضاف لتلفزيون رويترز "أول معرض في الشرق الأوسط يضم هذول الفنانين عندنا. الهدف من المعرض هو طبعا حاليا فيه توجه كبير للفن الحديث وهذا يغزو كل العالم. ولما نستضيف معرض بهذا الزخم نوع من رفع التذوق العام وإعطاء فرصة للفنانين وللمقيمين في قطر هنا إنه يشوفون هذا النوع من الفن."

وأردف العبيدلي "المعرض هذا نوعي بطريقة إنه فيه محاكاة بين اثنين من الفنانين من القرن الماضي. وهذول الفنانين يعتبرون عمالقة. وتجاربهم أثرت كثير في مسيرة الفن بصفة عامة. فوجودهم مع بعض هذه فرصة جدا كبيرة إنه يجون الفنانين يشوفون المحاكاة والاستلهام اللي صار بين الفنانين واللي على ضوئها بدأت تطلع هذه الأعمال."

ويستمر المعرض في الدوحة حتى يوم 21 مايو أيار.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below