إعادة-طالبان تقتل 12 شرطيا أفغانيا بأسلحة كاتمة للصوت

Tue Feb 28, 2017 9:20am GMT
 

(إعادة لتصحيح خطأ طباعي في اسم إقليم (هلمند))

لشكركاه (أفغانستان) 28 فبراير شباط (رويترز) - قال مسؤولون إن مقاتلين من حركة طالبان الإسلامية هاجموا نقطة تفتيش في إقليم هلمند بجنوب أفغانستان بأسلحة كاتمة للصوت وقنابل يدوية في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء فقتلوا 12 شرطيا واستولوا على أسلحة وذخيرة.

وقال مسؤول محلي إن الهجوم قد يكون من داخل صفوف الشرطة نفسها إذ أن أحد الحراس ما زال مفقودا.

وأضاف "التحقيق جار لمعرفة ما إذا كان شخص من الداخل قد انشق وانضم إلى طالبان ومهد الطريق لهذه الجريمة."

ويلقي الهجوم الذي وقع في لشكركاه عاصمة إقليم هلمند الضوء على التهديد الذي تواجهه قوات الأمن في الإقليم حيث تواجه القوات صعوبة في مواجهة مقاتلي طالبان الذين يسيطرون الآن على عدة مناطق.

وأفراد الشرطة الذين قتلوا في الهجوم كانوا قد نقلوا من منطقة خانشين الجنوبية التي تركتها قوات الأمن العام الماضي.

وقال حاجي جولاي نائب قائد شرطة إقليم هلمند للصحفيين "هاجمت طالبان حارسا بأسلحة كاتمة للصوت ثم دخلت نقطة التفتيش."

وأضاف أن المقاتلين "هاجموا رجال شرطة آخرين بقنابل يدوية وقتلوهم جميعا واستولوا بعد ذلك على أسلحتهم وذخيرتهم ولاذوا بالفرار."

وفي واقعة منفصلة قال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان إن 12 شرطيا آخرين قتلوا في منطقة مرجة في إقليم هلمند بعد معركة بالبنادق استمرت ساعة.   يتبع