مسح-نمو إنتاج النفط الصخري الأمريكي سيكبح الأسعار دون 60 دولارا رغم خفض أوبك

Tue Feb 28, 2017 2:38pm GMT
 

من نيثين توماس براساد

28 فبراير شباط (رويترز) - ربما تواجه أسعار النفط صعوبة في الصعود فوق 60 دولارا للبرميل بنهاية 2017 مع نمو إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة حتى وإن مددت أوبك اتفاق خفض إمداداتها واستمر الطلب العالمي في التحسن.

وأظهر مسح لرويترز شمل 31 محللا وخبيرا اقتصاديا أن من المتوقع أن يبلغ متوسط سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 57.52 دولار للبرميل هذا العام. وتقل هذه التوقعات قليلا عند تقديرات المسح السابق والتي بلغت 58.01 دولار للبرميل. وبلغ متوسط سعر برنت نحو 55.73 دولار للبرميل منذ بداية العام.

وقالت دانييلا كورسيني المحللة لدى إنتيسا سان باولو "ستمدد أوبك اتفاقها للحد من تراكم الإمدادات وربما تعدل الأرقام لتأخذ في الاعتبار التطورات المتعلقة بمستويات المخزونات العالمية وإنتاج الدول غير المشاركة."

وتابعت "نتوقع أن تواجه أسواق الخام عجزا في الثلاثة أرباع الأولى من 2017 وبعد ذلك ربما تشهد فائضا صغيرا في الربع الأخير وسط زيادة الإمدادات من خارج أوبك."

واتفقت أوبك على خفض الإنتاج بنحو 1.2 مليون برميل يوميا خلال النصف الأول من العام وفاجأت السوق حتى الآن بمستوى قياسي من الالتزام. وربما تقدم المنظمة على مزيد من الخفض في الأشهر القادمة مع تعهد الإمارات العربية المتحدة والعراق -وهما أقل الأعضاء التزاما- بتسريع الخطى للوصول إلى المستويات المستهدفة.

ورغم ذلك يشعر محللون بأن انتعاش إنتاج النفط الصخري في الولايات المتحدة سيحد من أي تعاف كبير للأسعار.

وزادت منصات الحفر النفطي في الولايات المتحدة بمقدار خمس منصات في الأسبوع المنتهي في 24 فبراير شباط ليبلغ عددها الإجمالي 602 منصة وهو الأعلى منذ أكتوبر تشرين الأول 2015 بحسب ما قالته بيكر هيوز لخدمات الطاقة يوم الجمعة.

وقالت كارولاين بين المحللة لدى كابيتال إيكونومكس "رغم تباطؤ وتيرة التحسن في كفاءة عمليات الحفر لإنتاج النفط الصخري بالولايات المتحدة مع مرور الوقت فإننا ما زلنا نتوقع نمو إجمالي الإنتاج مع زيادة عدد منصات الحفر. سيضغط ذلك على الأسعار.   يتبع