28 شباط فبراير 2017 / 18:27 / بعد 7 أشهر

تلفزيون- مواجهة مختلفة بين يهود وعرب بالقدس.. في "بطولة طاولة"

الموضوع 2186

المدة 3.40 دقيقة

القدس

تصوير 27 فبراير شباط 2017

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية ولغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

مع حلول المساء يجوب شبان من عرب ويهود أزقة في وسط القدس استعدادا لمعركة جديدة لكنها بعيدة عن أعمال العنف المعروفة بين الجانبين. معركة خاصة ببطولة للعبة الطاولة أو ما يعرف محليا باسم لعبة ”الشيش بيش“.

هذا الحشد هو الأحدث ضمن سلسلة تجمعات تنظمها جماعة (دابل مقدسي) التي تسعى لإقامة روابط أوثق بين العرب واليهود من خلال أنشطة ثقافية مثل الغناء والرقص وبطولة للعبة الطاولة التي تتنامى شعبيتها.

وعلى صوت موسيقى رقصة الدبكة الفلسطينية -التي عادة لا تُسمع في القدس الغربية التي يغلب اليهود على سكانها- ظهر نحو 50 لاعبا يوم الاثنين (27 فبراير شباط) وجلسوا منحنين إلى طاولات صغيرة عليها صناديق لعبة الطاولة وهم يرمون الزهر ويمارسون اللعبة.

وبينما يبدو اللاعبون في حالة انشغال باللعب كان دخان التبغ يتصاعد في جو المكان حيث يزيد استهلاك الجعة ومشاريب الطاقة وتتردد أصوات مدوية بكلمتي ”يَلاَ“ ومرادفها بالعبرية ”كاديما“ وكلاهما يعني هيا. ويُسمع الطرق بقوة على الطاولات.

ومن بين من نظموا هذه البطولة إسرائيلي منحدر من يهود سوريا يدعى زكي جمال. ونُظمت البطولة ست مرات في الشهور الأخيرة نصفها في أحياء عربية ونصفها الآخر في أحياء إسرائيلية وتتنامى شعبية اللعبة باستمرار.

وقال جمال لتلفزيون رويترز ”حاولنا إقامة جسور تواصل بين الأحياء المنفصلة منذ سنوات. أردنا أن يزور يهود القدس الشرقية وأن يزور عرب القدس الغربية. ونستخدم لعبة الطاولة وأنشطة ثقافية متنوعة كجسر بين الناس وهذا أحد الأشياء التي نقوم بها. الشيء الآخر الذي نقوم به هو أننا نحاول الدفاع عن حقوق سكان القدس الشرقية. بالتالي فلدينا جوانب ثقافية لما نقوم به وجانب نشط لما نفعله أيضا.“

وأضاف ”القدس لا تخص أي منا. تعرف سواء أكنت يهوديا أو عربيا أو أيا كنت فنحن جميعا ننتمي للقدس. أرى أن الرسالة الكبرى لهذه الليلة هي أننا جميعا ننتمي للقدس وأننا جميعا...تعرف أن كلنا يمكن أن نلعب ولا نأخذ الأمر بيننا بجدية تامة لفترة وجيزة. فقط العب وأترك الباقي للجانب الإنساني.“

ويعود تاريخ لعبة الطاولة إلى نحو خمسة آلاف سنة مضت حيث نشأت في مدينة أور العراقية القديمة وتعد لعبة أساسية في منطقة الشرق الأوسط حاليا حيث تُمارس بكثرة في أسواق القاهرة واسطنبول والدار البيضاء ودمشق منذ قرون.

كما تعتبر القدس مركزا لهذه اللعبة أيضا ويأمل جمال في أن تعزز بطولة الطاولة الحالية بالقدس فرص تنظيم بطولة متوسطية للطاولة في وقت لاحق من العام الجاري يشارك فيها لاعبون يأتون من المغرب وتركيا ومصر والأردن وأنحاء أوروبا.

ويقول أحمد ويوسي وهما من سكان القدس الشرقية والقدس الغربية على الترتيب إن بطولة الطاولة وفرت لهما طرقا جديدة للتفاعل.

فقد قال الفلسطيني أحمد وهو من سكان القدس الشرقية ”هو ما بيحكي عربي. بيحكي إنجليزي. وأنا بأحكي عربي بس ما بأحكي إنجليزي. بنتواصل عن طريق الإشارات. بنلعب عن طريق الإشارات. كيف بدي أحكي لك إياها. صعب تنشرح. يعني ومبسوطين هينا وبيكون فيه سلام بيناتنا.“

وقال اليهودي يوسي ليت وهو من سكان القدس الغربية ”عادة ما نأتي للمناطق العربية عندما يقومون ببعض الخدمات أو أمور أخرى فيها تفاعل. والآن الأمر مجرد اختيار أن تستمتع في جو سعيد فيه موسيقى والثقافة المقدسية في الخارج. إنه لشرف حقيقي أن السلام يمكن أن يتحقق بأسلوب مختلف.“

وحضرت مجموعة من الفلسطينيات المحجبات يوم الاثنين لتشجيع أزواجهن أو أصدقائهن بينما مارس أطفال لعب الطاولة على مقربة من ذويهم.

وعبر الأزقة كان يهود متدينون من سكان القدس يستمعون باستمتاع لموسيقى رقصة الدبكة الفلسطينية.

وفي شارع مجاور كان مجموعة من المتدينين اليهود والفلسطينيين من حي شعفاط بالقدس الشرقية يمارسون معا لعبة الكابويرا القتالية البرازيلية وهي إحدى فنون الدفاع عن النفس.

وقال الفلسطيني أنس حمد العضو في فريق الكابويرا لتلفزيون رويترز ”الرياضة رياضة فش ولا مشاكل فش ولا شي. يعني بالنسبة للي بيلعب رياضة ما كانش انه قصير طويل ناصح يهودي مسيحي عربي مسلم كلهم مع بعض.“

ووصل يهوديان وعربيان المرحلة قبل النهائية في البطولة يوم الاثنين. وبعد مباريات صعبة كانت المباراة النهائية بين لاعبين من اليهود.

وبانتهاء الليلة كان الجميع يرقصون الدبكة في الشوارع معا في عمل بسيط لكنه يرمز للوحدة في وقت تشهد فيه القدس انقسامات غير مسبوقة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير مروة سلام)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below