1 آذار مارس 2017 / 04:09 / منذ 6 أشهر

مقدمة 2-ترامب يفتح الباب أمام إصلاح نظام الهجرة في كلمة أمام الكونجرس

(لإضافة تفاصيل)

من ستيف هولاند وجيف ميسون

واشنطن أول مارس آذار (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إنه متقبل لفكرة إجراء إصلاح واسع لنظام الهجرة في الولايات المتحدة في تحول عن لهجته المتشددة‭‭ ‬‬عن الهجرة غير المشروعة خلال حملته الانتخابية.

وفي خطابه لبلد لا يزال منقسما بشأن قيادته نحى ترامب جانبا الخلافات مع الديمقراطيين ووسائل الإعلام ليعرض أبرز أداء له كرئيس حتى اليوم ساعيا لكسب ثقة الأمريكيين المنزعجين حتى الآن من قيادته.

وكانت كلمة ترامب مليئة بالتعهدات ولكنها افتقرت إلى تفاصيل كيفية تحقيق جدول أعمال تشريعي مليء بالتحديات التي يمكن أن تضيف بشكل كبير إلى عجز الميزانية. ويريد ترامب تعديل برنامج الرعاية الصحية وإحداث خفض كبير للضرائب وتنفيذ مبادرة للقطاعين العام والخاص حجمها تريليون دولار لإصلاح الطرق والجسور المتهالكة.

وبنى ترامب قاعدة من المؤيدين خلال حملته الانتخابية بتعهداته بمحاربة الهجرة غير المشروعة. لكنه اتخذ في كلمته أمام الكونجرس لهجة أكثر اعتدالا وناشد الجمهوريين والديمقراطيين العمل معا لإصلاح نظام الهجرة.

وقال إن من الممكن إعداد خطة إصلاح موسعة بشأن الهجرة إذا رغب الجمهوريون والديمقراطيون في الكونجرس في الوصول إلى حل وسط. وأضاف أن الهجرة إلى الولايات المتحدة ينبغي أن تقوم على نظام يستند إلى الاستحقاقية وليس إلى الاعتماد على مهاجرين أقل مهارة.

وقال "أعتقد أن من الممكن إحداث إصلاحات حقيقية وإيجابية بشأن الهجرة ما دمنا نركز على الأهداف التالية: تعزيز الوظائف والأجور للأمريكيين وتقوية أمن بلدنا وإعادة الاحترام إلى قوانينا."

وهيمنت على الشهر الأول لترامب في الرئاسة معركة بشأن الحظر المؤقت الذي فرضه على سفر مواطني سبع دول ذات أغلبية مسلمة إلى الولايات المتحدة وهجماته المتكررة على القنوات الإخبارية وانتقاداته للقضاة الذين أوقفوا الأمر التنفيذي الذي أصدره بشأن الهجرة.

وفي كلمته أمس الثلاثاء بدا وكأنه يريد إعادة ضبط العلاقات بمحاولة تجاوز فترة فوضوية ألقت بشكوك حول قدرته على الحكم بفاعلية.

وقال "زمن العراك على التفاهات انقضى."

* انقسام حزبي

أظهرت مؤشرات أولية أن كلمة ترامب أحدثت رد فعل إيجابيا. وأوضح استطلاع للرأي أجرته (سي.إن.إن) ومعهد (أو.آر.ٍسي) أن 57 في المئة من المشاهدين يعتقدون أن كلمة ترامب كانت إيجابية للغاية كما قال 69 بالمئة إنه يشعرون بتفاؤل أكبر بشأن مستقبل بلادهم.

وقال توم بيكويذ (71 عاما) الذي يعيش في فلوريدا "تخلص من مرض الحمى القلاعية. كانت كلمة رائعة. لقد تعافى."

لكن ما زالت هناك أدلة كثيرة على الانقسامات المستمرة بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي. ففي مجلس النواب حيث تحدث ترامب جلس الديمقراطيون في صمت أحيانا وكانوا يشيرون بالإبهام لأسفل مع تصريحاته. وارتدت الكثير من النائبات ملابس بيضاء في إشارة إلى احتجاجهن.

ووصف السناتور الديمقراطي كريستوفر كونز من ديلاوير كلمة ترامب بأنها إحدى "أكثر كلماته العامة تماسكا منذ شهر".

ولكنه أضاف أن مقترحات ترامب بخصوص الميزانية الجديدة "تثير قلقا بالغا" مشيرا إلى خطة الرئيس لتمويل ميزانية الدفاع عن طريق خفض المساعدات الخارجية وبرامج أخرى.

وركزت معظم كلمة ترامب على حل المشاكل بالداخل تماشيا مع عبارته "أمريكا أولا". وباستثناء انتقاد الرئيس السابق باراك أوباما لزيادته الدين العام لم يشر ترامب إلى العجز في الميزانية الاتحادية التي تحد بشكل كبير من أي برامج إنفاق جديدة.

وفيما يتعلق بالهجرة تعهد ترامب مجددا ببناء جدار على طول الحدود مع المكسيك لكنه لم يذكر هذه المرة أنه يريد أن تدفع المكسيك تكاليفه. وقال أيضا إنه "سيتخذ خطوات جديدة لإبقاء بلادنا آمنة" في إشارة إلى أمر تنفيذي جديد سيوقعه لكي يحل محل الأمر التنفيذي السابق الذي أوقفته المحاكم.

وركز ترامب في جزء من كلمته على السياسة الخارجية وأكد على دعمه لحلف شمال الأطلسي ولكنه أصر على أنه يجب على الحلفاء "الوفاء بالتزاماتهم المالية".

وفي إشارة محتملة إلى مساعيه لتحسين العلاقات مع روسيا -التي لم يذكرها بالاسم- قال ترامب "أمريكا ترحب بوجود أصدقاء جدد وإقامة شراكات جديدة حيث تتحالف المصالح المشتركة."

وكان ترامب واجه انتقادات لإشادته بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين. وتحقق لجنة من الكونجرس في اتصالات بين حملة ترامب الانتخابية وروسيا لمعرفة ما إذا كانت هناك أي اتصالات غير ملائمة.

وقال ترامب "نريد الوئام والاستقرار لا الحرب والصراع." لكنه قال إنه سيبدأ في عملية بناء دفاعي كبيرة.

* "إعفاءات ضريبية واسعة"

قال ترامب إنه يريد "تخفيضات ضريبية هائلة" للطبقة المتوسطة وخفض ضرائب الشركات. لكنه لم يذكر تفاصيل ولم يعلق على أكثر القضايا الضريبية إلحاحا التي تواجه الكونجرس وهي تعديل ضريبي مقترح لتعزيز الصادرات.

ودعا ترامب الكونجرس الذي يهيمن عليه الجمهوريون إلى إلغاء نظام الرعاية الصحية الذي صدر في عهد أوباما ووضع بديل له مع إصلاحات توسع الخيارات المتاحة وتزيد الاستفادة بالرعاية الصحية وتقلص التكاليف.

وما زال الجمهوريون منقسمين بشأن كيفية تحقيق هذا الهدف بينما يعارض الديمقراطيون بشدة أي تدخل في النظام الذي يوفر الرعاية الصحية لملايين الأمريكيين ذوي الدخل المنخفض.

وقال ستيف بيشير حاكم كنتاكي السابق إن رد الديمقراطيين على كلمة ترامب هي "أنت وحلفاؤك الجمهوريون في الكونجرس مصممون على ما يبدو على انتزاع التأمين الصحي المتيسر من ملايين الأمريكيين الذين يحتاجونه بشدة."

وفي لمسة مؤثرة أشار ترامب إلى كارين أوينز الذي قتل زوجها جندي البحرية وليام أوينز في غارة شنها تنظيم القاعدة في اليمن.

وقال ترامب إن العملية التي شارك فيها زوجها جمعت معلومات مخابراتية مهمة يمكن أن تستخدم ضد الإسلاميين المتشددين الأمر الذي يتعارض بشكل كبير مع تقارير إخبارية نقلت عن مسؤولين أمريكيين قولهم إنها لم تحقق مكاسب تذكر.

إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below