1 آذار مارس 2017 / 19:11 / منذ 8 أشهر

رئيس بلدية: اشتباكات طرابلس ألحقت أضرارا جسيمة بالممتلكات والسيارات

طرابلس أول مارس آذار (رويترز) - قال رئيس بلدية أبو سليم إن الاشتباكات العنيفة التي وقعت الأسبوع الماضي بين فصائل مسلحة في العاصمة الليبية طرابلس أدت إلى أضرار جسيمة بعشرات المباني ومئات السيارات.

واندلعت الاشتباكات في بلدية أبو سليم واستمرت لمدة يومين. واستخدمت أسلحة ثقيلة بينها دبابات في الشوارع وأصبح بعض السكان محاصرين في منازلهم ولم يستطع عمال الإغاثة إجلائهم.

وتخضع طرابلس منذ انتفاضة 2011 لسيطرة جماعات مسلحة عديدة تتغير ولاءاتها.

ويتلقى الكثير من أفراد هذه الجماعات رواتب حكومية بعد أن أدرجتهم الحكومات التي تعاقبت منذ الانتفاضة على قوائم رواتب وزارتي الداخلية والدفاع.

وتحالف البعض مع حكومة الوفاق الوطني المدعومة من الأمم المتحدة والتي وصلت إلى طرابلس العام الماضي لكن القتال غالبا ما يندلع بسب نزاعات محلية أو صراعات على السلطة.

وقال عبد الرحمن الحامدي رئيس بلدية أبو سليم لرويترز إن القتال العنيف الذي اندلع الخميس الماضي تسبب فيه أعضاء من فصائل مسلحة متنافسة.

وقال الحامدي إن السلطات لا تزال تعمل لتحديد عدد القتلى والمصابين وحجم الأضرار. وقال إن ستة أشخاص على الأقل قتلوا لكنه أكد أن هذه مجرد تقديرات أولية.

وعبر عن أسفه للأضرار التي لحقت بالمئات من عربات المواطنين وعشرات المنازل التي دمر بعضها تماما أو احترق.

وقال الحامدي إنه تم التوصل في نهاية الأمر لوقف القتال بمساعدة قيادات حكومة الوفاق الوطني أو ما يعرف بالمجلس الرئاسي.

وتابع أن مجلس البلدية ليس لديه قدرات أو ميزانية لذا فقد طلب من المجلس الرئاسي أن يوفر على نحو عاجل الإيجار لمدة ثلاثة أو أربعة أشهر للأشخاص الذين فقدوا منازلهم وذلك لحين إتمام الإصلاحات بها. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below