2 آذار مارس 2017 / 12:39 / بعد 7 أشهر

وزير الطاقة الروسي: الحديث عن تمديد خفض عالمي لإنتاج النفط سابق لأوانه

من اوليسيا استاخوفا وداريا كورستسكايا

سوشي (روسيا) 2 مارس آذار (رويترز) - قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك في مقابلة مع رويترز إن من السابق لأوانه الحديث عن تمديد اتفاق عالمي لخفض إنتاج النفط لوقت لاحق من هذا العام لكنه أشار إلى أن الاتفاق وضع هذا الاحتمال في الاعتبار.

وتوصلت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) ومنتجون من خارجها على رأسهم روسيا في ديسمبر كانون الأول إلى أول اتفاق منذ 2001 لتنفيذ خفض مشترك لإنتاج النفط بنحو 1.8 مليون برميل يوميا.

ويسري الاتفاق حتى نهاية يونيو حزيران. وقالت مصادر في أوبك لرويترز الشهر الماضي إن المنظمة قد تمدد الاتفاق مع المنتجين غير الأعضاء أو حتى تنفذ تخفيضات أكبر اعتبارا من يوليو تموز إذا لم تتقلص مخزونات الخام العالمية إلى المستوى المستهدف.

ومن المقرر أن يُعقد الاجتماع القادم لأوبك في 25 مايو آيار.

وقال نوفاك ”من السابق لأوانه الحديث عما سنناقشه في أبريل-مايو. إمكانية تمديد الاتفاق من الناحية الفنية موضوعة في الاعتبار في الاتفاقات.“

كان مسؤولون في أوبك التي تضم ثلاث عشرة دولة ومن بينهم وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قالوا إن مخزونات النفط العالمية يجب أن تهبط إلى ما يقترب من متوسط خمس سنوات حتى تقول المنظمة إن الأسواق أصحبت متوازنة.

وقال نوفاك إن أي تحرك آخر سيعتمد على حجم المخزونات وكيف سيؤثر إنتاج آخرين - لاسيما الولايات المتحدة والصين والنرويج الذين لم يشاركوا في الاتفاق - على التوازن العالمي بين العرض والطلب.

كانت وكالة الطاقة الدولية قالت الشهر الماضي إن مخزونات الخام وسوائل الغاز الطبيعي والمنتجات النفطية في الدول الأعضاء بأوبك انخفضت دون ثلاثة مليارات برميل بنهاية ديسمبر كانون الأول لكنها تظل مرتفعة بواقع 286 مليون برميل عن متوسط خمس سنوات. وواصلت المخزونات في الصين الارتفاع كما زادت كميات النفط المخزنة في مستودعات بحرية.

وقال نوفاك إن من غير المرجح أن تخفض موسكو إنتاجها بأكثر مما تعهدت به إذا لم يلتزم المنتجون الآخرون من خارج أوبك بتعهداتهم.

أضاف ”كل دولة مسؤولة عن إنتاجها. على وجه الخصوص فإن شركات النفط في روسيا حددت طوعا خططها الإنتاجية في 2017 وبمقدورنا أن نتحمل المسئولية فقط عن أرقامنا.“

وأذربيجان والبحرين وبوليفيا وبروناي وغينيا الاستوائية وقازاخستان وماليزيا والمكسيك وسلطنة عمان والسودان وجنوب السودان هم المنتجون الآخرون من خارج أوبك المشاركون في الاتفاق.

وقال نوفاك إن إنتاج النفط في الولايات المتحدة قد يرتفع ما بين 400 و500 ألف برميل يوميا هذا العام. ويزيد هذا قليلا عن توقعات سابقة بزيادة تتراوح بين 300 و400 ألف برميل يوميا.

وتعهدت روسيا بخفض إنتاجها بمقدار 300 ألف برميل يوميا في النصف الأول من العام عبر استراتيجية تدريجية ستشهد خفض الإنتاج 200 ألف برميل يوميا في الربع الأول.

وحتى الآن خفضت روسيا الإنتاج بنحو 100 ألف برميل يوميا.

وقال نوفاك إن إجمالي إنتاج النفط الروسي قد يرتفع إلى ما بين 548 و551 مليون طن (11.01-11.07 مليون برميل يوما) في 2017 من 547.5 مليون طن في العام الماضي حال عدم تمديد اتفاق خفض الإنتاج.

وتوقع نوفاك أن يترواح متوسط سعر خام برنت بين 55 و60 دولارا للبرميل في 2017 وقال إن سعر خام الأورال الروسي الرئيسي من المرجح أن يقل عن ذلك بما يترواح بين اثنين وثلاثة دولارات. (إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below