March 2, 2017 / 1:14 PM / a year ago

تلفزيون - الأمم المتحدة توزع الغذاء في مناطق منكوبة بالمجاعة بجنوب السودان

القصة

بدأت الأمم المتحدة توزيع الغذاء في مناطق أصابتها المجاعة من جنوب السودان أمس الأربعاء (أول مارس آذار) حيث يواجه ما يقدر بنحو مئة ألف شخص الجوع.

وأعلنت الأمم المتحدة الأسبوع الماضي أن أجزاء من جنوب السودان أصابتها المجاعة وهي أول مرة يواجه فيها العالم هذه الكارثة منذ ستة أعوام. ولن يتوفر لنحو 5.5 مليون شخص أو قرابة نصف السكان مصدرا يعتمد عليه للغذاء بحلول يوليو تموز.

والكارثة من صنع الإنسان بشكل كبير. وانزلق جنوب السودان المنتج للنفط وأحدث بلد في العالم إلى هاوية الحرب الأهلية في 2013 بعد أن أقال الرئيس سلفا كير نائبه ريك مشار. ومنذ ذلك الحين زاد الصراع انقسام البلاد على أسس عرقية الأمر الذي دفع الأمم المتحدة للتحذير من احتمال ارتكاب إبادة جماعية.

ومنع القتال الكثير من المزارعين من حصاد محصولهم كما تسبب التضخم الحاد الذي تجاوز 800 في المئة العام الماضي في وضع أسعار الغذاء المستورد بعيدا عن متناول الكثيرين.

وقالت مارثا وهي لاجئة في باديا بجنوب السودان ”منذ بدأ القتال نمنح القليل الذي نحصل عليه لأطفالنا ولكبار السن ولا يتبقى لنا شيء. لا يوجد رجال هنا. النساء هن اللواتي يعانين للاعتناء بأسرهن.“

وذكرت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء (28 فبراير شباط) أن العنف الجاري أبطأ وتيرة الاستجابة الإنسانية وقيد الوصول إلى بعض المناطق.

وقالت جويس لوما مديرة برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في جنوب السودان ”مسؤولو الحكومة وقادة المعارضة في هذه المنطقة ملتزمون الآن بالحفاظ على السلام... اتفقنا على أن ما كان يمنعنا من الاستجابة في هذه المنطقة في الماضي هو القتال وانعدام الأمن.“

تلفزيون رويترز (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below