2 آذار مارس 2017 / 16:24 / بعد 6 أشهر

مقدمة 3-أمريكا توجه أكثر من 20 ضربة إلى القاعدة في اليمن

(لإضافة تفاصيل)

من فيل ستيوارت ومحمد مخشف

واشنطن/عدن (اليمن) 2 مارس آذار (رويترز) - قالت الولايات المتحدة إنها نفذت أكثر من 20 ضربة موجهة بدقة إلى تنظيم القاعدة في جزيرة العرب باليمن اليوم الخميس في أول عملية كبيرة فيما يبدو منذ غارة نفذتها قوات خاصة أمريكية في يناير كانون الثاني.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إن الضربات -التي أوردتها أولا رويترز- استهدفت متشددي القاعدة وأسلحة ثقيلة وبنية تحتية ومواقع قتالية ونفذت بذخائر دقيقة التوجيه في محافظات أبين والبيضاء وشبوة.

وقال المتحدث باسم البنتاجون جيف ديفيز إن "الضربات ستقلص قدرة التنظيم على تنسيق هجمات إرهابية خارجية وتقيد قدرته على استخدام الأراضي التي سيطر عليها من الحكومة الشرعية في اليمن كمكان آمن للتخطيط لأعمال إرهابية."

ووصف البيت الأبيض الغارة التي شنت في يناير كانون الثاني -وهي الأولى من نوعها التي يأمر بها الرئيس دونالد ترامب- بأنها كانت ناجحة.

وأبلغ ترامب الكونجرس يوم الثلاثاء أن هجوم القوات خاصة أسفر عن الحصول على معلومات مخابراتية قيَمة "ستؤدي إلى مزيد من الانتصارات في المستقبل."

لكن مسؤولا أمريكيا أشار إلى أن الضربات التي نفذت اليوم الخميس وشملت استخدام طائرات أمريكية بدون طيار وطائرات أخرى بطيارين كانت في مراحل التخطيط قبل الغارة التي نفذت في يناير كانون الثاني.

*مقتل تسعة على الأقل

ولم يقدم الجيش الأمريكي تقديرات لعدد المتشددين الذين قتلوا في الضربات لكن سكانا ومسؤولين محليين في جنوب اليمن قالوا إن تسعة على الأقل من المشتبه بانتمائهم للتنظيم قتلوا في واقعتين منفصلتين.

وأضافوا أن أربعة رجال يشتبه بانتمائهم للقاعدة لقوا حتفهم في هجوم على مبنى في منطقة الصعيد بمحافظة شبوة التي تقطنها قبيلة العوالق وينتمي إليها أنور العولقي رجل الدين المتشدد الأمريكي الجنسية الذي قتل في 2011 في ضربة وجهتها طائرة أمريكية بدون طيار.

وقال مسؤول محلي إن خمسة آخرين لقوا حتفهم في هجوم بطائرة بدون طيار على مركبة تقل أسلحة أثناء سفرهم على طريق في محافظة أبين.

وفي حادث منفصل أبلغ سكان ومسؤولون محليون في بلدة شقرة المطلة على خليج عدن في جنوب البلاد عن وقوع غارات جوية في منطقة جبلية مجاورة يحتمي بها المئات من أعضاء التنظيم.

وقالوا إنهم سمعوا دوي انفجارات في وقت مبكر اليوم الخميس في منطقة جبلية احتمى بها متشددو القاعدة العام الماضي بعد طردهم من مدن يمينية كانوا استولوا عليها في وقت سابق.

ولم تتوفر معلومات على الفور عن الأضرار التي تسببت فيها الغارات أو تقارير عن سقوط قتلى ومصابين.

* معلومات عن القاعدة

من بين أعضاء تنظيم القاعدة في جزيرة العرب أحد أبرز صانعي القنابل وهو إبراهيم حسن العسيري وكان سببا لقلق دائم للحكومة الأمريكية منذ محاولة في 2009 لتفجير طائرة ركاب متجهة إلى ديترويت في يوم احتفالات عيد الميلاد.

واستغل التنظيم المتشدد الحرب الأهلية التي وضعت الحوثيين الموالين لإيران ضد حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعومة من السعودية لمحاولة توسيع نطاق سيطرته ونفوذه في اليمن أحد أفقر الدول في الشرق الأوسط.

وأجبر الصراع الذي يقول مسؤولو الأمم المتحدة إنه قتل أكثر من عشرة آلاف شخص الولايات المتحدة على تقليص وجودها في اليمن وقال مسؤولون إن ذلك أدى لنقص المعلومات التي لديها عن التنظيم.

وقال مسؤول أمريكي كبير إن معلومات المخابرات التي تم جمعها في الغارة التي نفذت في 29 يناير كانون الثاني وفرت معرفة قيمة عن صنع المتفجرات داخل تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وأساليب الاستهداف والتدريب والتجنيد لديه. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below