3 آذار مارس 2017 / 10:17 / بعد 7 أشهر

المعارضة في موزامبيق تمدد هدنة لمساعدة محادثات السلام

مابوتو 3 مارس آذار (رويترز) - قال أفونو دلاكاما زعيم حزب المقاومة الوطنية الموزامبيقية (رينامو) المعارض في موزامبيق اليوم الجمعة إن الحزب سيمدد بواقع شهرين آخرين وقفا لإطلاق النار وذلك للمرة الثالثة منذ بدأ سريان الهدنة التي تهدف إلى مساعدة محادثات السلام يوم 27 ديسمبر كانون الثاني.

وخاض حزبا رينامو وجبهة تحرير موزامبيق (فريليمو) الحاكم حربا أهلية في جانبين مختلفين من عام 1976 إلى عام 1992 قتل فيها مليون شخص قبل إبرام معاهدة سلام أنهت القتال لكن حزب رينامو لا يزال يحتفظ بفصيله المسلح الخاص.

وكان من المقرر أن ينقضي أجل الهدنة اليوم الجمعة بعد تمديدها لشهرين يوم 3 يناير كانون الثاني.

واشتد العنف في موزامبيق منذ فوز فريليمو بانتخابات متنازع على نتيجتها في 2014.

ويطالب رينامو بالسيطرة على ستة أقاليم حصل فيها على معظم الأصوات ودمج الفصيل التابع له في الجيش والشرطة. ويقول فريليمو أن على رينامو إلقاء سلاحه قبل التوصل لأي اتفاقات.

إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below