3 آذار مارس 2017 / 11:52 / بعد 9 أشهر

عضو في مجلس الشيوخ تقول دوتيرتي سيدفع ثمن عمليات القتل في حرب المخدرات

مانيلا 3 مارس آذار (رويترز) - حذرت عضو في مجلس الشيوخ الفلبيني محتجزة في اتهامات بالاتجار في المخدرات من أن الرئيس رودريجو دوتيرتي ومن يؤيدونه دون تفكير سيدفعون ثمن تجاهل مزاعم القتل خارج نطاق القانون ويجب عليهم التوقف عن محاولة خداع العالم بأن الحملة على المخدرات تلتزم بالقانون.

وألقي القبض على ليلى دي ليما الأسبوع الماضي في اتهامات بالاتجار في المخدرات. وكانت قد قادت تحقيقا في مجلس الشيوخ العام الماضي بشأن مزاعم عن وقوع أعمال قتل دون محاكمة خلال حملة دوتيرتي لمكافحة المخدرات.

وقالت دي ليما في رسالة كتبت بخط اليد ونشرت على صفحتها الرسمية على فيسبوك اليوم الجمعة ”في الوقت المناسب ستتم محاسبة رئيسكم ومن ينفذون دون تفكير أوامره غير المشروعة بالقتل وتلفيق الأدلة والأكاذيب.“

وكانت دي ليما ترد على حجج ساقها مكتب الرئيس والشرطة ردا على تقرير من منظمة هيومن رايتس ووتش طعن أمس الخميس في الرواية الرسمية عن أن آلافا من حالات القتل خلال عمليات الشرطة جاءت دفاعا عن النفس وأن الإجراءات القانونية الواجبة اتبعت بعد ذلك.

وقالت المنظمة ومقرها نيويورك إن دوتيرتي غض الطرف عن أعمال القتل التي ارتكبتها الشرطة في ”حملة من عمليات الإعدام خارج نطاق القضاء“. وذكر المتحدث باسم الرئيس أن المزاعم التي تتردد بدون أدلة ”إشاعات“.

وقالت دي ليما المتهمة بتسهيل تجارة المخدرات في السجون عندما كانت وزيرة للعدل إن إنكار القتل الذي ترعاه الدولة والمطالب بتقديم أدلة تمثل إهانة لذكاء الشعب.

وأضافت دي ليما ”توقفوا عن خداع شعبنا وباقي العالم“ وكان دي ليما وصفت دوتيرتي الأسبوع الماضي بأنه ”سفاح مخبول“. (إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below