المكسيك سوف تستعيد أقدم مخطوطة يهودية في العالم الجديد

Sat Mar 4, 2017 9:15am GMT
 

مكسيكو سيتي 4 مارس آذار (رويترز) - قالت القنصلية المكسيكية في نيويورك إن أقدم وثيقة يهودية في العالم الجديد ستعاد إلى المكسيك في مارس آذار الحالي بعد أكثر من 75 عاما على اختفائها.

والوثيقة عبارة عن سيرة ذاتية كتبها لويس دو كارفاخال عام 1595. وذكرت القنصلية أنها تعتبر وثيقة مهمة تظهر حياة اليهود على القارة الأمريكية لكنها اختفت من دار المحفوظات الوطنية بالمكسيك قبل أكثر من 75 عاما.

وأقرضت حكومة المكسيك المخطوطة لمتحف التاريخ في نيويورك بعد أن تردد أنها ظهرت في صالات المزادات عام 2015.

وتشير وثائق متحف التاريخ في نيويورك إلى أن لويس دو كارفاخال كان يهوديا اعتنق المسيحية في المكسيك وحوكم أمام محاكم التفتيش الكاثوليكية للاشتباه بأن اعتناقه للمسيحية لم يكن صادقا وأعدم عام 1596 بعد أن أبلغ عن أكثر من 120 يهوديا يمارسون شعائر دينهم سرا.

وقالت القنصلية المكسيكية إن المخطوطة تشتمل على مذكرات دو كارفاخال وكتاب مزامير ووصايا وصلوات.

وأضافت أن المخطوطة ستعاد إلى متحف الذاكرة والتسامح في المكسيك بعد معرض في 12 مارس آذار.

وكتب كارافاخال باسم مستعار وتحدث عن عقيدته اليهودية وفقا لما ذكرته دار سوان جاليريز في نيويورك حيث عرضت المخطوطة للبيع في يونيو حزيران الماضي.

وقالت دار المزادات إنه بعد سجن كارفاخال عرض نزيل آخر كان معه في نفس الزنزانة المخطوطة التي سلمها كارفاخال حينئذ تحت وطأة التعذيب قبل إعدامه في النهاية. (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير ياسمين حسين)