March 4, 2017 / 11:16 AM / a year ago

تلفزيون- مدنيون يفرون من الموصل متحدين البرد والمطر

القصة

تحدى أكثر من ألف مدني -بعضهم حفاة- البرد والمطر اليوم السبت (4 مارس آذار) فرارا من قتال ضار بين تنظيم الدولة الإسلامية والقوات العراقية التي تواصل توغلها في غرب الموصل.

وسار المدنيون وسط المطر والبرد والوحل لعبور الحدود وصولا إلى قطاع تسيطر عليه قوات مكافحة الإرهاب جنوبي الموصل. ويقيم النازحون في مخيمات مؤقتة قبل أن تنقلهم حافلات إلى مخيم في بلدة حمام العليل الجنوبية التي تؤوي بالفعل أكثر من ثمانية آلاف شخص.

وقال صالح محمد الذي فر من منطقة تل الرمان جنوبي الموصل مع أسرته إن متشددي الدولة الإسلامي يطلقون النار على أي رجل يقبض عليه أثناء محاولة الفرار.

ويحتشد المدنيون في محطة وقود مهجورة للحصول على حصص غذاء من الجيش ومنظمة خيرية محلية.

ويعتقد الجيش العراقي أن آلافا من المتشددين ومنهم من جاء من دول غربية يختبئون في الموصل بين المدنيين الباقين فيها الذين قدرت منظمات الإغاثة أعدادهم في بداية الحملة بما يصل إلى 750 ألف شخص.

كان الجيش العراقي سيطر على شرق الموصل في يناير كانون الثاني بعد 100 يوم من القتال وشن يوم 19 فبراير شباط هجومه على الأحياء الواقعة في غرب نهر دجلة.

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below