مقدمة 3-طيار سوري تحطمت طائرته في تركيا يقول إنها أسقطت وهو في طريقه لإدلب

Sun Mar 5, 2017 5:46pm GMT
 

(لإضافة شهادة الطيار)

اسطنبول 5 مارس آذار (رويترز) - ذكرت وكالة الأناضول التركية للأنباء اليوم الأحد أن طيارا تابعا للقوات الجوية السورية تمكن من القفز من طائرته العسكرية التي تحطمت في تركيا وقال لفريق إنقاذ تركي إن طائرته وهي من طراز ميج-23 أسقطت.

ويدعى الطيار محمد صوفان (56 عاما) وقال فريق طبي إنه ليس في حالة حرجة على الرغم من إصابته بكسور في العمود الفقري. وقالت متحدثة باسم مستشفى تركي اليوم الأحد إنه يتلقي العلاج في المستشفى بإقليم خطاي.

وذكرت وكالة الأناضول أن صوفان قال للسلطات التركية في بيان أولي إن طائرته أسقطت وهي في طريقها لمهاجمة مناطق ريفية قرب إدلب بشمال سوريا. وقال إنه أقلع من اللاذقية بسوريا.

كانت وكالة دوجان التركية للأنباء قالت في وقت سابق إن السلطات عثرت على الطيار على بعد نحو 40 كيلومترا من حطام طائرته. واصطحبه فريق الإنقاذ أولا لمركز الشرطة ثم للمستشفى.

ونقل التلفزيون السوري أمس السبت عن مصدر في الجيش قوله إن القوات الجوية فقدت الاتصال بمقاتلة أثناء مهمة على مقربة من الحدود التركية دون إعطاء تفاصيل.

ولم يتضح بعد سبب تحطم الطائرة وهل تعرضت لهجوم أم لعطل فني.

واقترب كثير من العمليات القتالية سواء تلك التي تخوضها الجماعات المسلحة أو القوات الحكومية من الحدود التركية الممتدة مع سوريا.

وتركيا من أشد منتقدي الرئيس السوري بشار الأسد وتساند مجموعات في المعارضة المسلحة تقاتله في الحرب الأهلية الدائرة منذ ست سنوات. ولدى أنقرة الآن قوات مسلحة تشارك في عمليات على الجانب السوري من الحدود.

وذكر الإعلام الرسمي السوري أمس السبت أن الجيش يوسع سيطرته على القرى التي كانت خاضعة لتنظيم الدولة الإسلامية في شمال غرب البلاد وهي منطقة قريبة من خطاي التركية حيث تحطمت الطائرة.

وتأتي مكاسب الجيش بعد تقدمه نحو الجنوب والشرق من مدينة الباب التي سيطر عليها مقاتلو معارضة مدعومون من تركيا في أواخر الشهر الماضي. (إعداد محمد اليماني للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)